رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

قام الدكتور هشام شوقي مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بجولة ميدانية لمتابعة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين بمستشفيات شمال محافظة الشرقية، حيث تم المرور علي مستشفي تلراك المركزي، والصوفية المركزي، لمتابعة إنتظام سير العمل، تفقد خلالها الأقسام الطبية المختلفة، بحضور مدير إدارة المستشفيات، ومدير إدارة الرعاية الحرجة والعاجلة بالمديرية، وممثلي المجتمع المدني بقرية تلراك والصوفية مركز أولاد صقر.

وقام وكيل الوزارة بالاطمئنان علي الخدمات الطبية المقدمة للمرضي، والتأكد من جاهزية المستشفيات لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد “كوفيد-١٩”، وشدد علي ضرورة

الإلتزام بخطوط السير وفصل مرضي الأمراض التنفسية عن باقي التخصصات الطبية الأخري، لمنع إنتشار العدوي، مشدداً علي إتباع أعمال الجرد والتطهير اليومية.

كما قام بمناقشة خطة تطوير ورفع كفاءة الأقسام الطبية بهذه المستشفيات، وتم الاتفاق مع ممثلي المجتمع المدني علي إنشاء مبني جديد بمستشفي تلراك يضم أقسام الإستقبال والطوارئ، والعمليات الجراحية، والعناية المركزة، ومبني آخر للعيادات الخارجية، كما تفقد وكيل الوزارة دعم مستشفي تلراك بثلاث أجهزة

سباب وكبسولة لدعم ورفع كفاءة قسم الحضانات بالمستشفي، بتكلفة تقديرية بلغت أكثر من نصف مليون جنيه، ووجه وكيل الوزارة بسرعة الإنتهاء من إجراءات التبرع وتشغيل الأجهزة لصالح المرضي.

كما تم الإتفاق أيضا مع ممثلي المجتمع المدني بالصوفية علي إنشاء مبني جديد يضم قسم الإستقبال والطوارئ، والخدمات المكملة، ووجه وكيل الوزارة مدير عام الطب العلاجي ومديري إدارات الرعاية الحرجة والمستشفيات بالتنسيق مع مدير إدارة التخطيط، بسرعة الإنتهاء من وضع التصور النهائي، والتوظيف الوظيفي لهذه المباني وفقاً لسياسات الجودة ومكافحة العدوي، والمعايير الدولية والكود المصري للمستشفيات، وإعداد الرسومات الهندسية بالتنسيق مع ممثلي المجتمع المدني، لسرعة البدء في الأعمال لرفع كفاءة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين بالمحافظة.



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *