رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

أودت الكوارث الطبيعية في فيتنام بحياة 192 شخصا خلال الشهرين الماضيين، فيما لا يزال 57 في عداد المفقودين، كما تكبدت البلاد خسائر اقتصادية بقيمة 30 تريليون دونج (1.3 مليار دولار).

وقالت السلطات الفيتنامية، اليوم الأربعاء، إن حصيلة الشهرين الماضيين تجاوزت خسائر العام الماضي بأكمله، عندما أودت الكوارث بحياة 132 شخصا وأدت إلى

خسائر بقيمة 6.2 تريليون دونج.

وأوضح وزير الزراعة والتنمية القروية، نيوين شوان كونج: “شهدنا 9 أعاصير ومنخفضين مداريين في شهرين فقط، من منتصف سبتمبر حتى منتصف نوفمبر. هذه الظواهر الجوية غير الطبيعية كلفت بلدنا 30 تريليون دونج”.

ومرت منطقة وسط فيتنام بعام

صعب، إذ شلت جائحة فيروس كورونا قطاع السياحة المهم، حتى قبل وقت طويل من هبوب 9 أعاصير، سببت تدمير المحاصيل وألحقت أضرارا بمنازل مئات الآلاف من السكان.

وفيتنام معرضة دوما لعواصف وفيضانات مدمرة نظرا لطول سواحلها.

وقال المركز الوطني للتنبؤ بالأرصاد الجوية المائية في فيتنام يؤكد أن مخاطر الفيضانات والانهيارات الأرضية والفيضانات الشديدة متواصلة.

 والتي تسببت في  الفيضانات والانهيارات الأرضية والكوارث الطبيعية الأخرى الناجمة عن الأمطار الغزيرة.

 



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *