رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

صرحت مصادر في واشنطن، أن الخدمة السرية الأمريكية ستجري تغييرات على المجموعة، التي ستحرس الرئيس المنتخب جو بايدن.

وبحسب  المصادر، تخطط الخدمة السرية لإضافة عناصر قاموا بحراسته وعائلته عندما كان نائباً للرئيس. وفقاً لـ سبوتنيك.

يذكر أن تغييرات الموظفين تعتبر نموذجية مع وصول رئيس جديد، وهي مصممة لزيادة الثقة والراحة التي يشعر بها الرئيس القادم مع وكلاء الحماية، الذين

غالبًا ما يقفون إلى جانب الرئيس خلال المناقشات الحساسة واللحظات الخاصة.

لكن التحولات الجارية تحدث في وقت مثير للجدل بشكل خاص، حيث ألقى ترامب باللوم في خسارته في إعادة انتخابه على مزاعم لا أساس لها من تزوير الناخبين وسعى إلى منع إدارته من معاملة بايدن كرئيس

منتخب.

كما تعرض بعض العاملين في الخدمة السرية لانتقادات خلال فترة ترامب لأنهم ظهروا وكأنهم يتبنون أجندته السياسية.

فاز بايدن على الرئيس دونالد ترامب بنتيجة 306 إلى 232 في تصويت الهيئة الانتخابية. رفض ترامب الاعتراف بالهزيمة وزعم مرارا أن الانتخابات شابتها عمليات تزوير واسعة النطاق، دون تقديم أدلة.

بموجب نظام الهيئة الانتخابية، يتم تخصيص “الأصوات الانتخابية” للولايات ومقاطعة كولومبيا بناء على تمثيلها في الكونغرس.

ومن المقرر أن يراجع الكونغرس نتيجة الهيئة الانتخابية رسميا يوم 6 يناير في جلسة احتفالية بشكل رئيسي.



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *