رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

شهد الدكتور أحمد جابر شديد، رئيس جامعة الفيوم، والدكتور خالد عطا الله، نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب، ندوة “مشاركة المرأة في الحياة السياسية” التي نظمتها وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بالجامعة والتي استضافت خلالها الدكتورة غادة علي، عضو مجلس النواب وعضو تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، و ياسمين أبو طالب، عضو مجلس النواب، بحضور  مستشاري رئيس الجامعة والقائم بأعمال أمين الجامعة و أعضاء هيئة التدريس والدكتورة نهير الشوشاني، مدير وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بجامعة الفيوم، ومنسقي وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بكليات الجامعة ومنسقي الأنشطة الطلابية وأعضاء المجلس القومي للمرأة وعدد من الطالبات والطلبة اليوم الخميس 

أشاد الدكتور أحمد جابر شديد، بالمجهودات الملموسة في المجال السياسي والحزبي والنسائي للدكتورة غادة علي وياسمين أبو طالب باعتبارهن نماذج مشرفة يجب على الطالبات الاستفادة من خبراتهن خاصة أن المرأة أصبحت في مقدمة الصفوف وتتمتع بكافة الاستحقاقات.

 

وثمن العمل الجاد الذي تقوم به تنسيقية الأحزاب

والتي أصبح الكثير من أعضائها في مواقع سياسية هامة، مشيدًا بالدور الذي تقوم به وحدة مناهضة العنف والتحرش ضد المرأة بجامعة الفيوم ودورها الفاعل والملموس في سبيل تحقيق أهدافها المنوطة بها.

 

وتابع الدكتور خالد عطا الله، أن المرأة المصرية أصبحت تتمتع بالعديد من الحقوق التي ألقت على عاتقها الكثير من المسؤوليات الأسرية والمجتمعية، موضحًا أن الندوة تمت بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة في إطار أنشطة جامعة الفيوم لحملة الـ ١٦ يوم لمناهضة العنف ضد المرأة.

 

كما ألقت الدكتور غادة علي، الضوء على عمل تنسيقية الأحزاب والتي هي عبارة عن منصة حوار سياسي تهتم بدراسة العديد من الملفات والقضايا وطرح الحلول وطرق معالجة المشكلات التي تعرقل تقدم المجتمع، مؤكدةً أن السياسة تختلف الآن عن سابقتها حيث أصبحت سياسة تنموية

شاملة تعمل جنبًا إلى جنب مع المجال الاقتصادي والاجتماعي وغيرها من المجالات ولذلك ظهرت دعوات للمناداة بضرورة التثقيف والتنشئة السياسية للشباب المصري وخاصة طلبة وطالبات الجامعات والاعتماد على المصادر  السياسية الموثوق فيها.

 

كما ناقشت دور المرأة في المجتمع المصري، بالإضافة إلى محاور استراتيجية تمكين المرأة والتي تتضمن تمكين المرأة اقتصاديًا وسياسيًا وكذلك محور الحماية، مطالبةً بضرورة دعم ومساندة الطالبات وتأهيلهم للمنافسة والعمل العام خاصةً أنه لن يتحقق التمكين إلا بالتأهيل الصحيح على كافة المستويات.

 

كما أكدت ياسمين أبو طالب، على دعم القيادة المصرية لحقوق المرأة لتمكينها من خلال الدستور المصري الذي أعطى المرأة الكثير من المنح والمزايا التي لم توجد من قبل، بالإضافة إلى وضع نصوص لحماية المرأة ضد جميع أشكال العنف، مطالبةً السيدات والفتيات وخاصة طالبات الجامعات ببذل المزيد من الجهد وتحديد الأهداف والعمل على تحقيقها.

 

كما أشادت الدكتورة نهير الشوشاني، بالدعم الدائم من إدارة جامعة الفيوم لوحدة مناهضة العنف ضد المرأة والتي ساعدها في  استمرار أنشطتها وفعالياتها على الدوام، مشيرةً إلى أن الندوة تهدف إلى مساعدة الطالبات في كيفية تحديد طموحاتهن وأحلامهن وكيفية تحقيقها بقوة بما يمكنهن من المساهمة في بناء مجتمعهن ووطنهن.



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *