رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر استجابة الأمير السعودي، الوليد بن خالد بن طلال الملقب باسم “الأمير النائم” لتوجيهات الطبيب بعد غيبوبة دامت 15 عاما، بحيث أصبح الأمير ضمن الكلمات الأكثر بحثًا في المملكة العربية السعودية.

ويظهر في مقطع الفيديو الأمير الوليد وهو يقوم برفع أصابعه إلى أعلى استجابة لتوجيهات الطبيب.

وتقدم “بوابة الوفد” بعض المعلومات عن الوليد بن خالد بن طلال.

في عام 2005  بعمر الثامنة عشر، حين تعرض الأمير الوليد  لحادث مرور كان يقود

سيارته بسرعة عالية، وأكد التشخيص العلمي والطبي بعد ذلك الحادث أن الأمير ربما يكون قد توفي في المخ، وستكون الوفاة السريرية بعد ساعتين إلى 72 ساعة من الحادث.

ولكن على عكس توقعات الأطباء، إلا أن الأمير النائم، لا يزال على قيد الحياة ودخل في غيبوبة في المستشفى التخصصي بالعاصمة الرياض، منذ 15 عامًا على وقوع الحادث.

ويصر الأمير خالد بن طلال على إبقاء نجله

تحت الأجهزة والمتابعة أملا في أن يُشفى، وعلق على هذا الأمر قائلا: “إن الله لو شاء أن يتوفاه في الحادث لكان الآن في قبره.. مضيفاً: من حفظ روحه كل هذه السنوات قادر أن يشفيه ويعافيه”.

ويشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يستجيب فيها “الأمير النائم” ويقوم بتحريك أعضاء من جسمه، حيث سبق أن نشرت الأميرة ريما بنت طلال، أخت الأمير، الملياردير السعودي الوليد بن طلال، مقطع فيديو لتحريك “الأمير النائم” رأسه من الجهة اليمني إلى اليسرى.

وقالت في تعليق عام 2019: “الحافظ القادر الرحمن الرحيم.. الوليد بن خالد يحرك رأسه من الجهتين، يارب لك الحمد والشكر”.



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *