رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

أصدر الأنبا إبرام، مطران الفيوم، توجيهات بشأن ترتيبات قداسات رأس السنة الميلادية الجديدة، وعيدي الميلاد المجيد والغطاس، خلال الأسابيع المقبلة، وقرر قصر حضور هذه المناسبات على القساوسة والقمامصة فقط، دون حضور من المصلين الأقباط، كإجراء احترازي لمواجهة فيروس “كورونا” المستجد.
قرر مطران الفيوم، قصر صلاة قداسات رأس السنة الميلادية، وعيد الميلاد المجيد، وعيد الغطاس المجيد، على

الآباء الكهنة فقط، وبدون حضور الشمامسة أو المصلين الأقباط، وإلغاء قداس صباح الجمعة المقبل .
كما تقرر استقبال مطران الفيوم، التهنئة بعيد الميلاد المجيد من خلال الاتصال التليفوني، أو من خلال الرسائل، مع اعتذار كنائس الإيبارشية عن استقبال المهنئين سواء مساء أو صباخ العيد.
كما تقرر غلق المدافن للزيارات المعتادة في هذه الفترة من قبل الأقباط لذويهم المتوفين،  ما عدا حالات الدفن للمتوفين خلال هذه الفترة، مع الاستمرار في صلاة القداسات يومي الأحد والجمعة، بحضور الآباء الكهنة فقط وبدون حضور شمامسة أو مصلين من الشعب،  إبتداءً من الأحد المقبل، وحتى إشعار آخر.
واعتذرت إيبارشية الفيوم، للمصلين الأقباط الحاجزين يومي الجمعة والأحد المقبلين، عن حضور القداسات، سواء وما يليهما بسبب هذه الإجراءات المتخذة من أجل مواجهة جائحة “كورونا” المستجد.



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *