رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

أدان مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بشدة العمل الإرهابي الذي استهدف مطار عدن، وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات من الأبرياء، وذلك أثناء وصول الطائرة التي تُقل رئيس وأعضاء الحكومة اليمنية الجديدة.

وأكد المركز في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية “واس” اليوم /الخميس/ – أن هذا العمل الإجرامي يدل على وحشية قوى التطرف والإرهاب التي لا تتوانى في ارتكاب الجرائم بحق الشعب اليمني وإطالة أمد أزمته الإنسانية واستمرار معاناته وزعزعة الأمن والاستقرار في البلد الشقيق.
وأشار إلى أن تلك القوى الشريرة لم تلتزم بكل المعاهدات والاتفاقيات الدولية والمبادئ

والقيم الإنسانية، معربا عن أسفه البالغ لمقتل وإصابة بعض موظفي المنظمات الإنسانية الدولية العاملة في اليمن، حيث تزامن تواجدهم وقت وقوع الانفجار الغادر.

وشدد المركز على وقوفه مع الشعب اليمني بكافة مكوناته لتجاوز الأزمة الإنسانية التي يمر بها، داعيا المجتمع الدولي لدعم الجهود الرامية إلى تعزيز السلام في الأراضي اليمنية.

وتعرض مطار عدن في وقت سابق من اليوم، بالتزامن مع وصول الحكومة الجديدة إليه، لقصف صاروخي، خلف حسب بيانات وزارة

الصحة، 22 قتيلا على الأقل

وأكثر من 50 جريحا.

 

وحمل وزير الإعلام في حكومة هادي، معمر الإرياني، الحوثيين المسؤولية عن الهجوم، فيما نفت الجماعة وقوفها وراء الاعتداء.

ونفت جماعة “أنصار الله” (الحوثيون) اليمنية وجود علاقة لها مع الهجوم الذي تعرض له اليوم الأربعاء مطار عدن بالتزامن مع وصول لحكومة اليمنية المعترف بها دوليا الجديدة إليه.

 

وكتب عضو المكتب السياسي للجماعة ووزير الإعلام في حكومة الإنقاذ الموالية للحوثيين، ومقرها في صنعاء، ضيف الله الشامي، على حسابه في “تويتر”، أن التصريحات الصادرة عن حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي (المعترف بها دوليا والمدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية) بشأن الانفجارات التي هزت مطار عدن “تثير علامات الاستفهام”.

 

ووصف الشامي تلك التصريحات بأنها محاولة للتغطية على “الجرائم ضد المدنيين” و”تصفية الحسابات البينية” داخل التحالف.



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *