رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

عقد الدكتور خالد قبيصي وكيل وزارة التربية والتعليم بأسوان، اليوم السبت، بقاعة الاجتماعات بديوان عام المديرية اجتماعًا موسعًا بكلاً من (مديرى عموم الإدارات التعليمية – مديرى الموارد البشرية بالإدارات التعليمية – مسئولى الإعلام بالإدارات التعليمية)، بحضور الدكتور نبيل جعفر وكيل المديرية و ( عبد الكريم لطفي مدير عام التعليم العام – محمد السيد مدير عام التعليم الفني – غريب محمود مدير عام الخدمات التربوية – حاتم بدر الدين مدير عام الشئون المالية والإدارية). 
  أكد وكيل وزارة التربية والتعليم بأسوان، على ضرورة الاستعداد التام لامتحانات الفصل الدراسي الأول التي تنطلق 10 يناير المقبل، وأهمية متابعة تجهيز جميع اللجان بحد أقصى 5 يناير، والتنبيه على مديرى المدارس بضرورة تجهيز اللجان وإعداد تقرير بذلك موثق بالصور وإرساله إلى مدير الإدارة. واتخاذ الأمر بأعلى درجات الجدية. 
واوضح وكيل الوزارة، أن هناك فريق من المديرية سيقوم بالمرور المفاجىء على اللجان لمتابعة مدى جاهزيتها، وستقوم اللجان بالمرور على جميع الإدارات التعليمية.
وأضاف، على ضرورة التنبيه على مديرى المدارس بأن تكون اللجان الامتحانية ذات كثافات طلابية منخفضة، و في حال كون المدرسة ذات كثافات طلابية عاليه، وضروره عقد الامتحان على فترتين، لأنه في حال رصد جلوس طالبين بجانب بعضهما أو طالبين على نفس المقعد أو لجنة مكدسة بالطلاب، سيتم إحالة مدير المدرسة و مدير الإدارة للتحقيق.
بعدها تطرق إلى أهمية تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية(قبل وأثناء وبعد) الامتحانات من تعقيم اللجان وتطهيرها ومراعاة التباعد بين الطلاب وتوفير المنظفات بدورات المياة، وضرورة عدم دخول أى شخص إلى المدرسة دون إرتداء الكمامة واعتبار هذا الامر أمن قومى، وفي حال عدم تطبيق الاجراءات الاحترازية أو التقاعس أو التقصير فى تطبيقها سيتم إحالة المخالفين للتحقيق.
ونوه، على ضرورة تشكيل لجنة ثلاثية بكل إدارة تعليمية تكون مسئولة عن إدارة

امتحانات صفوف النقل فيما يتعلق مثلًا (بالتصوير أو التغليف أو حجرات الاسئلة أو متابعة سير الامتحانات ….إلخ) وتكون اللجنة تحت إشراف السيد مدير الإدارة شخصيًا، ولابد أن تكون  لهذه اللجان خطط بديلة في حال حدوث أى ظرف طارىء.
بعدها أكد القبيصى، على ضرورة أن يقوم السادة مديرى التعليم الثانوى و مديرى التطوير التكنولوجى في الإدارات التعليمية بالإعداد الجيد للامتحان الإلكتروني الذي تعده الوزارة لطلاب الصفين الأول والثاني الثانوي والتأكد من حل جميع المشكلات بالمدارس، ولا بد كذلك من مراجعة كافة البيانات الخاصة بالطلاب من حيث الشعبة واللغة الثانية ويكون هذا الأمر مسئولية مدير التعليم الثانوى بالإدارة ومدير المدرسة.
بعدها تطرق إلى أهمية تفعيل الأنشطة الطلابية من خلال استخدام المنصات الإلكترونية خلال أجازة نصف العام، و ضرورة تشجيع الطلاب على المشاركة، ويكون هذا الأمر مسئولية موجه عام النشاط بالمقام الأول ثم الموجهين الأوئل والموجهين بكل إدارة.
وفيما يخص الرواكد أشار وكيل الوزارة إلي أهمية التخلص من الرواكد بجميع أنواعها الكائنة بديوان المديرية أو دواوين الإدارت التعليمية بحد أقصى منتصف يناير المقبل، وذلك بالتعاون مع إدارة المخزون السلعي بالمديرية.
بعدها ذكر أهمية أن تقوم كل إدارة بتشكيل لجنة لفحص أثاث الإدارات التعليمية وحصر الزيادات تمهيدًا لتوزيعها على المدارس.
وأضاف  أهمية أن يقوم السادة مديري الإدارات بحصر احتياجاتهم الفعلية من الأثاث أو التجهيزات والتى يوجد بها عجز، وكذلك دراسة احتياجات توجيهات الأنشطة سواء رياضية أوفنية أومسرح أو موسيقى…. إلخ من أدوات وأجهزة، وذلك لفحص المطلوب تمهيدًا لصرفه من بنود الخطة الاستثمارية.
و في ما يخص النواحي المالية، أكد وكيل الوزارة، على ضرورة أن يقوم مديرى الإدارات بدراسة وفحص أى مذكرة  مالية قبل التوقيع عليها، وأكد على ضرورة أن تحوى أى مذكرة مالية على توقيع (التوجيه المالى والإدارى والشئون القانونية والشئون المالية والإدارية) وعلى مدير الإدارة الاعتماد النهائى، تفاديًا لحدوث أى تلاعب أو أخطاء.
  بعدها ناقش القبيصى المشكلات التي تواجه المعلمين والخاصة بأوامر النقل والندب، وأكد  على ضرورة أن يقوم مديرى الإدارات بحل هذه المشكلات داخل الإدارة والعمل قدر المستطاع على مراعاة مصلحة وراحة المعلم، وفي حل رصد مشكلة يصعب حلها يتم عرضها علي السيد وكيل المديرية في موعد اقصاه اسبوع من تاريخه.
بعدها ناقش وكيل المديرية مشروع رأس المال، وتم التأكيد على ضرورة أن يقوم السيد مدير الإدارة بالمتابعة المستمرة للمدارس المصنعة للتخت، وذلك للإنتهاء من تصنيعها فى الوقت المحدد تمهيدًا لتوزيعها على المدارس.
وبالنسبة لطفايات الحريق أكد  وكيل الوزارة على ضرورة أن يقوم مديرى الإدارت بحصر جميع طفايات الحريق بالمدارس من خلال بيان يوضح (اسم المدرسة وعدد طفايات الحريق وتحديد الفارغ منها والغير صالح للاستخدام والمنتهي الصلاحية والتي تحتاج إلى صيانة) وتسليم البيان للسيد وكيل المديرية.
بعدها أكد  وكيل الوزارة على ضرورة تشكيل لجنة بكل إدارة تعليمية لفحص ملفات التلاميذ بمدارس التعليم المجتمعي والتعليم الإبتدائي، حيث لن يتم قبول أي تلميذ يبلغ عمره ست أو سبع سنوات بمدارس التعليم المجتمعي وسيتم إحالة المخالفين للتحقيق. وعلى السادة مديرى الإدارات تجهيز بيان يوضح أسماء المدارس وأسماء التلاميذ وسبب الالتحاق بالمدرسة.
وفيما يخص الطلاب الوافدين أكد القبيصى على ضرورة أن يقوم السيد مدير الإدارة بإعداد بيان يضم أعداد الطلاب الوافدين وجنسية كل طالب والصف والمرحلة التعليمية المقيد عليها الطالب.
ثم أكد  وكيل وزارة على  مسئولى الإعلام بالإدارات على أهمية تفعيل صفحة الإدارة التعليميه ومتابعة نشر النماذج المضيئة عليها، ومشاركة أخبار المديرية على صفحات الإدارة لاطلاع أكبر عدد من العاملين بقطاع التعليم والطلاب وأولياء الأمور على الأخبار ومايتم مناقشته فى الاجتماعات.  
وبإنتهاء الاجتماع شدد وكيل الوزارة علي  مديري الإدارات أهمية حسن مقابلة الجمهور و ضروره أن يكون مدير مكتب مدير الإدارة علي قدر المسئولية في حسن معاملة المواطنيين ومعرفة مشكلاتهم والعمل على حلها قدر المستطاع، فنحن فى مناصبنا لخدمة المواطنين، متمنيًا للجميع التوفيق والسداد.
 



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *