رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

تابع اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، مع الدكتور مصطفى مدبولي ، رئيس مجلس الوزراء ، عدد من الملفات الهامة بالمحافظة، وذلك خلال اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، عبر تقنية الفيديو كونفرنس، بحضور نائب المحافظ الدكتور محمد محمود ابوزيد.

 

وأكد المحافظ ، توافر جميع المستلزمات الطبية والوقائية والأدوية بجميع المستشفيات، موجها بإستمرار تنفيذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وأوضح المحافظ، أن لجان المتابعة التي تم تشكيلها بالمحافظة ، تواصل بصفة يومية المرور على جميع المستشفيات ، للتأكد من توافر الأدوية والمستلزمات الطبية والوقائية بها ، وتقديم الخدمة الصحية للمواطنين، مؤكدا ، أن هناك تنسيق بين

وزارة الصحة والسكان والمحافظة بشكل مستمر لتوفير كافة المستلزمات الطبية والعلاجية لمرضى فيروس كورونا.

 

وأشار المحافظ،  الي أن جميع مراكز المحافظة،  تواصل المرور بصفة مستمرة لمتابعة الحالة العامة،  بعدد من المنشآت والاماكن العامة ، وذلك عقب صدور قرار رئيس الوزراء ، وتعليمات وزير التنمية المحلية ، بمواعيد غلق ، المحلات،  والمطاعم،  والمقاهي ، والكافتيريات،  ومتابعة تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهه فيروس كورونا.

 

وأعلن المحافظ،  أن الحملات من بداية ديسمبر الجاري، أسفرت عن ضبط 2209 مخالفة عامة لعدد من المنشآت، منها،  41 مخالفة للمطاعم

، ومحال تجارية ، وكافتيريات، و4 مخالفات لمقاهي، و10 مخالفات لصيدليات، ومخالفة لمخزن ادوية غير مرخص، و4 مخالفات لمراكز الدروس الخصوصية، و2149 مخالفة لسائقي النقل العام لعدم ارتداء الكمامات.

 

واكد المحافظ ، على استمرار متابعة تطبيق كافة قرارات رئيس مجلس الوزراء ، والخاصة بإلزام المواطنين والعاملين والمترددين ، على جميع الأسواق بإرتداء الكمامات الواقية،  وكذلك العاملين والمترددين على المحلات،  أو المنشآت الحكومية،  أو المنشآت الخاصة ، أو البنوك ، أو أثناء التواجد بجميع وسائل النقل الجماعية،  سواء العامة أو الخاصة.

 

وأوضح المحافظ ، أن المحافظة مستمرة في استقبال طلبات التصالح،  وتقنين الأوضاع ، وفقا للقانون رقم 17 لسنة 2019، حيث تم حتى اليوم استقبال 155 الف طلبا للتصالح ، في مخالفات البناء، مؤكدا ، ان المحافظة مستمرة في استقبال طلبات التصالح،  حتى نهاية العام الحالي 2020.

 



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *