رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

عقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، الاجتماع الدوري لمتابعة وعرض موقف فيروس كورونا، مشدداً على سرعة حصر البؤر التى بها حالات إصابة وبيان موقفها، والتأكيد على الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية، موجهاً بسرعة تدريب الأطقم الطبية وخاصة أطباء التكليف، وتكثيف المتابعة الدورية على المستشفيات، وتوفير وسائل الحماية الشخصية للأطقم الطبية والعاملين بالقطاع الصحي.

 

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والمهندس أيمن عزت السكرتير العام المساعد، والدكتورة أميمة عباس وكيل وزارة الصحة، والدكتور عصام على حسن مدير التدريب بمستشفى جامعة الفيوم، والدكتورة هبة عاطف مدير مستشفى التأمين الصحي بالفيوم، ومديري المستشفيات، والطوارئ، والطب الوقائي، والأمراض المستوطنة، والحميات، والإسعاف، والرعاية الأساسية، والعلاج الحر، والعلاجي.

 

أوضح الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم بأن الاجتماع تناول عرض الموقف

لمتابعة آخر الإجراءات للتصدي للإصابة بفيروس كورونا، وطاقة كل مستشفى وآليات التنسيق والعمل المشترك فيما بينهما، ومتابعة جاهزية كافة المستشفيات، وبرامج تدريب الأطباء وأطقم التمريض للتعامل مع الحالات المصابة بفيروس كورونا والمشتبه بإصابتها، والاستمرار ببرتوكول العلاج لمصابي فيروس كورونا.

 

وشدد المحافظ على الوقوف بقوة صفاً واحداً وتحمل المسئولية كاملة، والتحرك بشكل سريع خلال مواجهة الأزمة، موجهاً بالتعامل بكل حسم في إطار من القانون حال اتخاذ أى إجراء سلبي في آداء الخدمة الطبية من قبل المعنيين، مع قيام كل مستشفى” عام ـ مركزي ـ جامعة ـ التأمين” بالدور المنوط بها من خلال التنسيق مع مسئولي الطب العلاجي، مشيداً

بدور الأطقم الطبية وموقفهم الإيجابي الذى لا ينكر فى مواجهة الأزمة كونهم خط الدفاع الأول.

ووجه محافظ الفيوم، بإعداد بيان تفصيلي بالأماكن التى ظهرت بها حالات إصابة بفيروس كورونا لتقييم الموقف بها، والتنسيق لاتخاذ الإجراء اللازم حيالها، فضلاً عن إعداد بيان تفصيلى بالبؤر الذي ظهرت بها حالات إصابة بمدينة الفيوم وعدد الإصابات وأعداد المخالطين وموقف الحالات من حيث طريقة العزل، ومتابعة المخالطين.

 

ووجه المحافظ بالتنسيق مع المراكز الطبية والمستشفيات الخاصة، مع التأكيد على عقد لقاء مع مسئولي تلك المراكز وهذه المستشفيات، لتحديد آليات التنسيق ووسائل استقبال الحالات وطرق العلاج، لافتاً إلى الانتهاء من تجهيز العمارات المخصصة بقرية شدموه بمركز إطسا، وتجهيز الفريق الطبي الخاص بها.

كما وجه محافظ الفيوم، بسرعة تدريب أطباء مستشفى حميات الفيوم، من قبل أطباء الرعاية بالمستشفى العام ـ خلال شهر ـ ليكونوا جاهزين كأطباء رعاية للمشاركة الفاعلة وقيامهم بنوبتجيات رعاية، مع الاستعانة بأطباء الرعاية بالمستشفيات المركزية في عمليات التدريب، وكذا تدريب أطباءالتكليف .

 

 

 

 

 



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *