رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

 

تفقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، يرافقه الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، شركة “إميسال” لاستخراج الأملاح، التى تقع على ساحل بحيرة قارون، لمتابعة عمل المصانع بالشركة ومراحل الانتاج بها، بحضور المحاسب محمد أبو غنيمة سكرتير عام محافظة الفيوم، والدكتور عبد اللطيف الكردي رئيس مجلس إدارة شركة إميسال للأملاح والعضو المنتدب، واللواء السيد البوص رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للتعدين وإدارة واستغلال المحاجر والملاحات بجهاز مشروعات الخدمة الوطنية بالقوات المسلحة، والدكتور مصطفي هدهود محافظ البحيرة الأسبق، وعضو مجلس إدارة شركة إميسال للأملاح، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة. 

أوضح الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم، بأن زيارة المحافظ التفقدية لشركة “أميسال” لاستخراج الأملاح شملت تفقد وحدة الضخ بالمأخذ الرئيسي ومبنى الطلمبات الذى يعمل بطاقة 14 مليون م3 مياه سنوياً، وأحواض التركيز التى تستقبل 1,4 مليون م3 مياه سنوياً، مضيفاً أن الزيارة تضمنت تفقد أعمال التوسعات بمصنع كلوريد الماغنيسيوم وكلوريد البوتاسيوم، وكذا مصنع كبريتات وكلوريد الصوديوم، فضلاً عن

تفقد مصنع الملح الطبي، ومحطة توليد الكهرباء الذاتية بطاقة 9ميجا وات، وأحدث وحدة لاستخلاص الأملاح بالتكنولوجيا الألمانية “وحدة التناضح العكسي” ومصنع كلوريد الصوديوم فائق النقاوة “الفاكيوم” ووحدة الاستزراع السمكي. 

وأضاف المتحدث الرسمي أن محافظ الفيوم استمع لشرح موجز لآليات عمل كل مصنع من المصانع التى تفقدها داخل الشركة، وطاقته الانتاجية، ووسائل الأمان به، لافتاً إلى مراعاة البعد البيئي والصناعي في العمل، مؤكداً على استخدام أقصى وسائل الحماية والأمان لكافة العاملين بالشركة، والالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية والقرارات الوزارية. 

وأشار محافظ الفيوم إلى أن بحيرة قارون تعد مصدراً مهماً للدخل للعديد من الأسر بالقرى المتاخمة لبحيرة قارون، مشيراً إلى أهمية الدور الذى تقوم به شركة اميسال للأملاح في توفير فرص عمل للشباب بجانب العمل على إعادة التوازن البيئى لبحيرة قارون من خلال استخلاص الأملاح، لافتاً إلى

عقد اجتماع خلال الأسبوع القادم لممثلي الشركة والجهات ذات الصلة. 

ومن جانبه، أوضح رئيس مجلس إدارة شركة إميسال للأملاح والعضو المنتدب، بأن شركة “إميسال” تأتي علي مساحة 1750 فدانا منها 1250 فداناً للأحواض و500 فداناً للمصانع وتوفر 1300 فرصة عمل مباشرة، و5000 فرصة عمل غير مباشرة، ويعمل بالشركة 98% من أبناء محافظة الفيوم، وينتج مصنع كلوريد الصوديوم 150ألف طن سنوياً، ومصنع ملح كبريتات الصوديوم بطاقة إنتاجية 120 الف طن سنويا, ومصنع كبريتات الماغنسيوم(ملح الإبسوم) وغيرها من الأملاح .

 

وأشار إلى أن مصنع الملح الطبي  والمنطقة العقيمة ومعمل الميكروبيولوجي العقيم هو مصنع مخصص للإستخدامات الطبية بطاقة 15 الف طن ملحقة بالمصنع، كما يدخل الملح الطبي في كثير من الإستخدامام الطبية مثل محاليل الغسيل الكلوي ومحاليل الحقن الوريدي وبعض الأدوية والمكملات الغذائية.

وأضاف رئيس مجلس الإدارة بأن الشركة تساهم في العمل المجتمعي العام، وقامت الشركة بإنشاء جسر بطول 3,4 كم، بتكلفة 14 مليون جنيه، لحماية الأراضى الزراعية المتاخمة للشركة الخاصة بالأهالي، فضلاً عن إنشاء شبكات حديدية عند المأخذ الرئيسي للشركة لحماية زريعة الأسماك، لافتاً إلى أن الهدف الأساسي لإنشاء شركة إميسال للأملاح لإعادة التوازن البيئي لبحيرة قارون، والعمل على استغلال كل قطرة ماء من مياه البحيرة بشكل اقتصادى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *