رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

أكد الدكتور ممدوح غراب  محافظ الشرقية علي رؤساء المراكز والمدن والأحياء بالتنسيق مع رئاسة قطاعات كهرباء الشرقية لسرعة الإنتهاء من إجراء أعمال الصيانة اللازمة لأعمدة الكهرباء وتغطية المكشوف منها واستبدال الأسلاك المتهالكة بأخرى معزولة تفادياً لحوادث الصعق بالكهرباء ، مؤكداً أنه لن يسمح بأي تراخي أو إهمال في الحفاظ على أرواح المواطنين وإحالة وقائع الإهمال والتقاعس في العمل للنيابة.

 

جاء ذلك خلال ترأسه اجتماع المجلس التنفيذي في حضور الدكتور أحمد عبد المعطي والمهندسة لبني عبد العزيز نائبي المحافظ والأستاذ سعد الفرماوي السكرتير العام والمهندس محمد الصافي السكرتير العام المساعد واللواء السعيد عبد المعطي الخبير الوطني للتنمية المحلية ومستشار المحافظ للمشروعات ومديري المديريات

الخدمية ورؤساء المراكز والمدن والاحياء وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

 

شدد المحافظ على سرعة الإنتهاء من نقل أعمدة الإنارة من علي جانبي الطريق العام الرابط بين ( الزقازيق / أبو حماد – الزقازيق / بلبيس – الزقازيق / منيا القمح ) وإعادة تركيبها في الفاصل بين الإتجاهين لإعادة الوجه الجمالي والحضاري للطرق ولإنارة الطريق بشكل أفضل.

 

وخلال الإجتماع ناقش محافظ الشرقية مع رؤساء المراكز والمدن والأحياء موقف تنفيذ خطة طلاء واجهات المباني والنوافذ مشددا ً علي ضرورة الالتزام بالجدول الزمني المحدد والإسراع في تنفيذ الخطة

مع اتخاذ إجراءات رادعة ( انذار / غرامة / قطع مرافق) حيال غير الملتزمين من أصحاب العقارات أو رؤساء اتحاد الملاك وذلك للحفاظ علي المظهر الجمالي والحضاري لمدن المحافظة.

 

ولدفع عجلة العمل بالمشروعات الجاري تنفيذها بمختلف قري ومراكز ومدن المحافظة وجه محافظ الشرقية رؤساء المراكز والمدن والأحياء بعقد اجتماع إسبوعي بكل مركز ومدينة وحي مع مسؤولي المشروعات للإطلاع علي معدلات الأداء ونسب التنفيذ والعمل علي تذليل العقبات التي تحول دون الإلتزام بالجدول الزمني المحدد.

 

وقال المحافظ أنه جاري العمل في تنفيذ 265 مشروع تنموي وخدمي في قطاعات ( الأبنية التعليمية – مياه الشرب والصرف الصحي – الطرق – الإسكان – الصحة – الكهرباء – التموين – الشباب والرياضة ) بتكلفة 25 مليار جنيه تتطلب المتابعة اليومية وذلك لسرعة الإنتهاء منها ودخولها الخدمة لتعود بالنفع والفائدة علي المواطنين من أبناء المحافظة.



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *