رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

بدأ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، اجتماعه مع علي الصناديلي رئيس مركز ومدينة بلبيس ومحمد حجازي رئيس مركز ومدينة مشتول السوق، وخالد دومه نائب رئيس مركز ومدينة أبو حماد، بحضور سعد الفرماوي السكرتير العام  واللواء السعيد عبد المعطي مستشار المحافظ للمشروعات، وسكرتيري عموم مجالس مدن بلبيس ومشتول السوق وأبو حماد ورؤساء الوحدات المحلية القروية التابعه لهم، وذلك لإستعراض ومتابعة عدد من الملفات الهامة ومنها ملف تقنين أراضي أملاك الدولة و التعديات على الأرض الزراعية.

 

أكد محافظ الشرقية أن الدولة تولي إهتماماً خاصاً بملف تقنين أراضي أملاك الدولة ، مؤكداً على ضرورة تشجيع المواطنين المتعديين على أراضي أملاك الدولة بسرعة الإنتهاء من إجراءات التقنين والإستفادة من حزمة التيسيرات التي قدمتها المحافظة في هذا الشأن وذلك لتقنين أوضاعهم المخالفة وللدخول تحت مظلة القانون.

 

وخلال الإجتماع وجه محافظ الشرقية رؤساء المراكز والمدن والأحياء بإرسال خطابات للمواطنين غير الجادين

في تقنين أوضاعهم لمطالبتهم بإسراع الخطى في إجراءات تقنين أوضاعهم المخالفة وسرعة دفع الرسوم المستحقه عليهم طبقاً للقانون ، مع التنبيه أنه في حالة عدم الجدية سيتم الإخلاء الفوري للمبنى أو الأرض في موعد أقصاه شهر من تاريخه.

 

كما طالب المحافظ بإعداد تقرير مفصل كل إسبوعين موضح به نسب التنفيذ في ملف تقنين أراضي أملاك الدولة  ، مشدداً على سرعة الإنتهاء من هذا الملف الهام لإسترداد حقوق الشعب والدولة.

 

وقدم محافظ الشرقية الشكر لرؤساء المراكز والمدن والأحياء ورؤساء الوحدات المحلية القروية التابعه لهم لأدائهم المتميز في التعامل مع ملف التصالح في مخالفات البناء حتى إستطاعت المحافظة الحصول على مركز متقدم على مستوى الجمهورية في إستقبال طلبات التصالح من المواطنين وتحصيل نسبة الجدية الـ 25 %.

 

أشار محافظ الشرقية أن المحافظة بكافة أجهزتها التنفيذية تقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين  لإنتخابات مجلس النواب  بمختلف إنتماءاتهم الحزبية والسياسية دون أي تمييز أو تحيز لمرشح على آخر، مشدداً على ضرورة الإستعداد الجيد لإستقبال جولة الإعادة لإنتخابات مجلس النواب 2020 والتي من المقرر إجرائها يومي  7 ، 8  من الشهر الجاري.

 

وخلال الإجتماع شدد محافظ الشرقية، على ضرورة الحفاظ على الرقعة الزراعية والتصدي لمحاولات التعدي عليها بالبناء أو التبوير  باعتبارها تمثل قضية أمن قومي وغذائي للمواطنين ، مؤكداً  أنه لن  يسمح بأي حالة تعدي على الأرض الزراعية و سيتم إحالة كل من يثبت تورطه أو تقاعسه في الحفاظ على الرقعة الزراعية إلى جهات التحقيق لإتخاذ اللازم حياله طبقاً للقانون.

 

وأوضح محافظ الشرقية، أنه سيواصل جولاته التفقدية بمختلف قرى ومراكز المحافظة للوقوف على مستوى الخدمات المؤداه للمواطنين ولمتابعة أداء رؤساء الوحدات المحلية القروية لإنتقاء الأكفأ والأنسب منهم للعمل نائب أو رئيس مركز ، مشيراً إلى أن المحافظة بدأت في وضع خطة عمل لإعداد صف ثان من القيادات الشابة القادرة على دفع عجلة العمل  و تحسين مستوى الأداء وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين. 

 



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *