رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

نفت محافظة الفيوم ما تردد بشأن إغلاق عدد من الخدمات العامة أو إغلاق قرية الحامولي التابعة لمركز يوسف الصديق، لانتشار فيروس كورونا المستجد.

وأوضح الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم إن المحافظة قامت باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية بعد ظهور عدد من حالات الاصابة بفيروس “كورونا” بالقرية خلال الأسابيع الماضية، وذلك تحت إشراف مديرية الصحة بالفيوم وإدارة الطب الوقائي، وبالتنسيق مع كافة الجهات المعنية، طبقاً لبروتوكول وزارة الصحة والسكان.

وكان الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم قد شدد خلال لقائه بالتنفيذيين فى الوحدات المحلية بالمدن والمراكز على أن

المرحلة التى تمر بها الدولة المصرية في منتهى الحساسية نظراً للموجة الثانية لفيروس كورونا، مؤكداً على تطبيق كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية “كارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي واستخدام المطهرات بشكل مستمر” للحد من انتشار عدوي فيروس كورونا المستجد، لافتاً أن السلوكيات الخاطئة لبعض المواطنين وعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية تتسبب في انتشار العدوى بالفيروس.
ولفت إلى أن الدولة تسير بخطى جادة في مواجهة العدوى بفيروس كورونا، منعاً لتصعيد الإجراءات والحفاظ على المشروعات الاقتصادية، موضحاً أن

الالتزام بالإجراءات التى أقرتها الدولة لمواجهة تلك الجائحة، من منطلق الأخذ بالأسباب تجنباً لتفشي المرض بين المواطنين، مؤكداً حرص الدولة على عدم تصعيد الإجراءات حال التزام المواطنين حفاظاً على سير الأعمال بكافة القطاعات.
موجها بعمل حملات مكثفة لتعقيم وتطهير كافة المنشآت الحكومية وأماكن تجمعات المواطنين بالبنوك ومكاتب البريد وأمام ماكينات الصراف الآلي، فضلاً عن الحملات التوعوية بالتنسيق مع الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني لحث المواطنين على الإلتزام بالإجراءات الاحترازية التى أقرتها الدولة لحمايتهم من عدوي الفيروس، لافتا إلي أن تعاون المواطنين والتزامهم هو السبب الرئيسي في إنجاح أي إجراءات تتخذها الدولة.
وفي النهاية، تناشد محافظة الفيوم جميع المواطنين ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، تحري الدقة ‏في نشر الأخبار، وعدم الإنسياق وراء الشائعات.



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *