رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

بحث وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، خلال اتصال هاتفي، اليوم، مع نظيره المغربي ناصر بوريطة تعزيز العلاقات بين البلدين والوضع الدولي، بما في ذلك الوضع في ليبيا.

وذكر بيان لوزارة الخارجية الروسية أن الوزيرين الروسي والمغربي ناقشا قضايا تعزيز تنسيق السياسة الخارجية وتطوير العلاقات التجارية والتبادلات الإنسانية.
وأضاف البيان أن لافروف وبوريطة رحبا بإحراز تقدم في تنفيذ أحكام بيان الشراكة

الاستراتيجية المتعمقة بين روسيا والمملكة المغربية، الموقع في عام 2016.

وأشار البيان إلى أن الجانبين تبادلا الآراء حول القضايا الدولية والإقليمية مع التركيز على تطورات الوضع في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وفي الصحراء الغربية.

وأوضح بيان الخارجية الروسية أنه تم التأكيد مجدداً أثناء المحادثات على الموقف المبدئي لكلا البلدين

لصالح حل النزاعات بالطرق السياسية والدبلوماسية حصراً، حيث شدد الوزيران الروسي والمغربي على الحاجة إلى مزيد من التنسيق بين جهود المجتمع الدولي بشأن تقارب توجهات الأطراف الليبية في مصلحة تشكيل سلطات موحدة وفق قرارات مؤتمر برلين وقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2510.

وأشارت الخارجية الروسية في بيانها إلى أنه فيما يتعلق بتفاقم الوضع في الصحراء الغربية، دعا سيرجي لافروف الأطراف المعنية إلى ضبط النفس والالتزام بوقف إطلاق النار واستئناف عملية التفاوض تحت رعاية الأمم المتحدة.



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *