رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

 

استدعت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، اليوم الثلاثاء، السفير الإيراني لدى سول؛ للاحتجاج على احتجاز إيران ناقلة نفط ترفع علم كوريا الجنوبية.

ونقلت وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية عن مصادر – لم تسمها – قولها إن مدير دائرة شؤون إفريقيا والشرق الأوسط بالوزارة كو كيونج-سوك أثناء لقائه مع السفير الإيراني لدى سول، سعيد بادامشي شابستاري، عبر عن أسفه لاحتجاز الحرس الثوري الإيراني ناقلة النفط “هانكوك كيمي”،

طالبا منه الإفراج عن ناقلة النفط في أقرب وقت.

بدوره، قال السفير شابستاري – في رده على أسئلة الصحفيين عند وصوله إلى الوزارة – إن جميع البحارة بأمان، مضيفا أنه لا داع للقلق من سلامتهم، غير أنه لم يعلق على أسباب الاحتجاز وموعد الإفراج عن ناقلة النفط وغيرها.

ومن المتوقع أن ينقل السفير الإيراني لمدير

شؤون أفريقيا والشرق الأوسط بالخارجية الكورية الوضع الخاص بالبحارة وموقف الحكومة الإيرانية.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، أمس، إنه بحسب التقارير الأولية التي تلقتها الوزارة من السلطات المحلية، فإن الموضوع هو تقني وتم توقيف ناقلة النفط بأمر من المحكمة لإجراء التحقيق في تلويثها البحر.

وكانت ناقلة النفط “هانكوك كيمي” في طريقها من ميناء “الجبيل” في السعودية إلى الإمارات، واحتجزها الحرس الثوري الإيراني في الساعة 3:20 بعد ظهر يوم 4 يناير (بتوقيت كوريا).

وكان على متن الناقلة 20 بحارا، من بينهم 5 بحارة كوريين جنوبيين.



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *