رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

قررت وزارة البيئة عدم استقبال اي زيارات لمنطقة محمية وادي الريان بالفيوم يومي الخميس والجمعة ٣١ديسمبر و١يناير وإلغاء اي احتفالات في هذين اليومين بالمحمية.

وتقع محمية وادي الريان في الجزء الجنوبي الغربي لمحافظة الفيوم. ويتكون وادي الريان من البحيرة العليا، والبحيرة السفلى، ومنطقة الشلالات التي تصل بين البحيرتين، ومنطقة عيون الريان جنوب البحيرة السفلى، ومنطقة جبل الريان وهي المنطقة المحيطة بالعيون،

ومنطقة جبل المدورة التي تقع بالقرب من البحيرة السفلى وتتميز محمية وادي الريان ببيئتها الصحراوية المتكاملة بما فيها من كثبان رملية وعيون طبيعية وحياة نباتية مختلفة وحيوانات متنوعة، وكذلك الحفريات البحرية، كما تعد منطقة الشلالات من مناطق الرياضات البحرية المختلفة.. ويوجد بالمحمية 15 نوعاً من الحيوانات البرية أهمها (الغزال الأبيض – الغزال المصري – ثعلب الفنك – ثعلب الرمل – الذئب) كما توجد بها عدة أنواع من الصقور.

وتعتبر محمية  وادي الريان من أهم المحميات الطبيعية الموجودة بمصر بعد محميات رأس محمد وسانت كاترين وجبل علبة، وقد سُميت وادي الريان بهذا الاسم نسبة إلى ملك يدعى الريان بن الوليد الذي عاش في المنطقة مع جيشه فترة يسقي ماء من العيون الطبيعية بالمنطقة، وقد اتفق البدو على هذه التسمية التي وجد أن لها أصولا مصرية قديمة .



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *