رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

أكد اللواء عصام سعد محافظ أسيوط، على تقديمه لكافة سبل الدعم وتذليل العقبات التي قد تواجه الوصول للأهداف المرجوة من مشروع إحياء مسار رحلة العائلة المقدسة وتطويره والذي يتم تنفيذه بعدد من محافظات الجمهورية من بينها محافظة أسيوط والتي تملك محطتين هامتين (الدير المحرق بالقوصية ، ودير العذراء بدرنكة في أسيوط).

وذلك نظراً للأهمية الدينية والتاريخية لمحطات الرحلة المقدسة التي بلغت 25 موقع على مستوى مصر لافتًا إلى تكليف السكرتير العام بالمتابعة المستمرة لهذا الملف الهام والإطمئنان على سير العمل بالمشروع، مشيراً إلى اهتمام الدولة بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتطوير وتنمية القطاع السياحي الداخلي والخارجي وخاصة مشروع إحياء هذا المسار الذي يعتير بمثابة تنمية حقيقية ومستدامة ولتحقيق استراتيجية مصر 2030.  

 

وقد شارك اللواء الدكتور حسين الجندي سكرتير عام المحافظة، وبحضور عثمان الحسيني مدير الهيئة الاقليمية للتنشيط السياحي، في اجتماع مناقشة ملف تطوير رحلة العائلة المقدسة

على مستوى الجمهورية عن طريق استخدام تقنية الفيديو كونفرانس برئاسة اللواء محمود شعرواي وزير التنمية المحلية، واللواء حمزة درويش رئيس قطاع مكتب وزير التنمية المحلية، وبحضور السفير الدكتور محمد حجازي مستشار وزير التنمية المحلية للتعاون الدولي، والمهندس عادل الجندي المسئول عن ملف تطوير رحلة العائلة المقدسة ونواب وسكرتارية عموم عدد من المحافظات.

 

حيث تضمن الاجتماع عرض بما تم تنفيذه حتى الآن من جهود في تطوير مسار رحلة العائلة المقدسة خلال الفترة الماضية والخطة الموضوعة بما سيتم تنفيذه خلال الفترة القادمة في كل محافظة من المحافظات التي بها محطة من محطات مسار رحلة العائلة المقدسة فضلاً عن مناقشة بعض المقترحات والحلول لبعض التحديات والعقبات التي تواجه تنفيذ باقي خطط العمل حيث عرض السكرتير

العام.

خلال الاجتماع ما تم تنفيذه حتى الآن بالاضافة إلى ما يتم تنفيذه خلال المرحلة الحالية لإنشاء لـ 4 بوابات للمحطتين (الدير المحرق بالقوصية ، دير العذراء بدرنكة) وتطوير البوابة الخامسة وعمل 34 لوحة ارشادية ومعلوماتية لتحديد الطرق والمزارات المؤدية للأديرة وغيرها من أعمال التطوير كما القى اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، والسفير الدكتور محمد حجازي مستشار وزير التنمية المحلية للتعاون الدولي كلماتهم في بداية اللقاء مقدماً الشكر والتقدير على الجهود المبذولة في هذا الشأن موجهاً بالتعليمات التي سيتم تنفيذها خلال المرحلة القادمة.  

كما تفقد السكرتير العام إحدى محطات رحلة العائلة المقدسة وهي الدير المحرق بالقوصية يرافقه هويدا شافعي رئيس مركز ومدينة القوصية للاطمئنان على ما تم تنفيذه حتى الان من أعمال تطوير ضمن الخطة المقرر تنفيذها والتقى عدد من القساوسة والرهبان ومسئولي الدير واستمع لشرح وافي منهم عن الدير وتاريخه مطالباً بضررورة تنفيذ الأعمال والالتزام بالإجراءات الإحترازية والوقائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد مع مراعاة الإشتراطات الفنية لافتاً إلى أهمية تضافر الجهود والمشاركة المجتمعية من كافة المؤسسات والهيئات الحكومية وغير الحكومية والمجتمع المدني لإستكمال مسيرة التنمية المستدامة التي بدأتها الدولة وتحقيق استراتيجية مصر 2030.



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *