رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

صرحت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أنها قد أرجعت السبب الجذري لمثل هذه الانحرافات هو تصرفات الولايات المتحدة.

 

كما فقد يُعد استئناف إيران لتخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 20%، انحرافًا عن خطة العمل الشاملة المشتركة

لتسوية البرنامج النووي الإيراني (SPVD)، وعلقت موسكو على الموضوع، مبينة السبب الجذري وراء هذا التصرف. وفقاً لـ سبوتنيك.

وقالت زاخاروفا إن “استئناف تخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 20% يعد انحرافا عن الاتفاقيات المحددة في خطة العمل الشاملة المشتركة

لتسوية البرنامج النووي الإيراني”.وشددت على أنه “في السنوات الأخيرة، طور المجتمع الدولي فهمًا واضحًا بأن السبب الجذري لمثل هذه الانحرافات هو الانتهاكات الجسيمة المنهجية للالتزامات الدولية من قبل الولايات المتحدة، والتي خلافًا للمادة 25 من ميثاق الأمم المتحدة، لا تمتثل لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 وتخلق عن عمد عقبات أمام تطبيقه من قبل الدول الأخرى” .

وأشارت زاخاروفا إلى أن مشروع خطة العمل الشاملة المشتركة

لإعادة توظيف “فوردو” لإنتاج نظائر مستقرة ظل منذ فترة طويلة تحت هدف عقوبات واشنطن، وهو أمر غير مقبول على الإطلاق.

وكان المندوب الرسمي للحكومة الإيرانية، علي ربيعة، أعلن في وقت سابق إطلاق عملية تخصيب اليورانيوم بمستوى 20% في منشأة “فوردو” النووية. وصادقت إيران على قانون “إجراء استراتيجي لرفع العقوبات”، بمبادرة من البرلمان، والذي ينص على إنتاج يورانيوم بنسبة تخصيب تبلغ 20% وما فوق.

وأبلغ رافائيل ماريانو غروسي، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، في وقت سابق، مجلس محافظي الوكالة ومجلس الأمن الدولي بشأن خطط إيرانية لزيادة تخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 20%، تزامنا مع تصاعد التوتر بين طهران وواشنطن.



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *