رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

دعا الرئيس اللبنانى ميشال عون، جموع اللبنانيين إلى مواجهة التحديات التى تمر بها البلاد مع قدوم السنة الجديدة، بإرادة وعزم وتصميم حتى يُمكن تجاوزها، لا سيما أزمة فيروس كورونا المستجد التى تتطلب وعيا من المجتمع والتعامل مع الوباء بواقعية والالتزام بجميع الإجراءات الوقائية التي تحد من انتشاره.

 

وأكد الرئيس اللبنانى، فى تصريح له اليوم، أهمية العمل الجاد حتى يتسنى خلال السنة الجديدة معالجة الأوضاع الاقتصادية

الصعبة التي يجتازها لبنان، خصوصا بعد التداعيات الكارثية الناجمة عن الانفجار المدمر الذي وقع بميناء بيروت البحري، مشيرا إلى أن مثل هذه المعالجة تستوجب وجود حكومة فاعلة وألا يتأخر تشكيلها.

 

من جانبها، قالت وزيرة الإعلام اللبنانية منال عبدالصمد إن مسألة اتخاذ قرار بإغلاق البلاد من عدمه في ضوء انتشار فيروس كورونا، تعود

إلى لجنة التدابير الوقائية التي شكلتها الحكومة اللبنانية للتعامل مع الواقع الوبائي. 

 

وأشارت وزيرة الإعلام – في تصريح لها عقب لقاء مع الرئيس اللبناني ميشال عون – إلى أن اللجنة ستعمل على تقييم الوضع في البلاد بعد رأس السنة الجديدة، وستتخذ القرار المناسب الذي يخدم ضبط الأمور ومراعاة السلامة العامة.

 

يُشار إلى أن كورونا المستجد ظهر في أواخر ديسمبر 2019 بمدينة “ووهان” الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *