رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

تفقد اللواء عادل نصر رئيس مدينة القصير، اليوم الخميس، مشروع تطوير العشوائيات للوقوف على ترقيم الوحدات البديلة استعدادا لإجراء القرعة خلال الأيام المقبلة، يرافقه مدير الإدارة الهندسية ومدير المراجعة الداخلية والحوكمة ورئيس واعضاء لجنة التفتيش والمتابعة  وموظفى مكتب البيئة بالوحدة المحلية. لمدينة القصير.

 

وأوضح رئيس مدينة القصير، بأن الوحدات السكنية بالمشروع تتضمن 36 بيتا ريفيا و2 عمارة شاملة كافة المرافق ومتوفر بها خزانات مياه وتم إنشاء محطة صرف صحى لتخدم المنطقة بأكملها، مشيرا إلى انها تتميز بموقع هام بشمال المدينة.

 

وكان رئيس مدينة القصير أكد أن الدولة تسعى لتقديم خدمات افضل للمواطنين وتسكينهم فى

مساكن آمنة، وأن توجيهات اللواء عمرو حنفى محافظ البحر الأحمر تضمنت تذليل العقبات وتلاشى أى معوقات تعوق عملية تسكين المواطنين القاطنين بالمناطق العشوائية.
 

كما قام رئيس مدينة القصير،   بتفقد أحد الشوارع الداخلية والرئيسية لمنطقة المستعمرة والأمل، وذلك استكمالا لجولاته الميدانية بالشوارع المستهدف رصفها وتطويرها خلال الأيام المقبلة، وبدأ رئيس مدينة القصير جولته بالمرور على منطقة المستعمرة، إذ شدد على الانتهاء من وضع المقترحات لرصف أحد الشوارع الداخلية للمنطقة، وذلك عقب الانتهاء من إزالة العوائق المتواجدة بالشارع.

 

ووجه رئيس المدينة باتخاذ كافة التدابير اللازمة لتطوير الأحياء والمناطق بالمدينة، لتظهر بالمظهر الحضارى، مؤكدا على ضرورة التعاون بين الوحدة المحلية والاهالى. 

كما توجه رئيس مدينة القصير الى أحد الشوارع الرئيسية لحى الأمل، لمتابعة اخر المستجدات به ، حيث تم الانتهاء من أعمال تجهيز القواعد الجديدة لأعمدة الإنارة وأوضح رئيس مدينة القصير أن عملية إنشاء القواعد الجديدة للأعمدة جاءت لتعديل المسار وتوسعة الشارع، مشيرا إلى أنه تم رصف العديد من الشوارع بالمنطقة. وأشار رئيس المدينة إلى أن الخطة الاستثمارية تضمنت رصف الكثير من الطرق الداخلية، وذلك ضمن خطة التطوير التى استهدفتها الوحدة لتيسير الحركة المرورية وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.

 

يأتى ذلك فى إطار تنفيذ توجيهات اللواء عمرو حنفى محافظ البحر الأحمر بالاهتمام بتطوير مدن المحافظة وظهورها بمظهر حضارى يليق بتاريخها العريق.

 



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *