رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنح الدخيلة بالإسكندرية، تجديد حبس 8 متهمين فى واقعة مصرع 6 مرضى بحريق بمصحة لعلاج الإدمان بحى العجمى، لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات، بعد توجيه للاول أحد النزلاء مرتكب الحريق تهمة حريق مقترن بالقتل، والمتهم الثانى مالك الفيلا تهم إعداد مكان بالحجز وعدم إخطار بالإيجار، والمتهمون الـ 6 الآخرون “مديرو المصحة والمشرفون” تهم القتل العمد، والشروع فى القتل، وإدارة منشأة دون ترخيص، ومزاولة مهنة الطب دون ترخيص، واحتجاز أشخاص، وسرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة.
وكشفت تحقيقات النيابة، أن المدير المسئول عن المصحة، له معلومات جنائية مسجلة، مُقيم بدائرة القسم، اشترك مع إثنين آخرين وإستئجار الفيلا وإدارتها كمصحة “بدون ترخيص” لعلاج الإدمان،
وأضافت التحقيات بقيام أحد النزلاء بإضرام النيران بمرتبة داخل غرفة بالطابق الأول لإعتراضه على حجزه مما أدى لإنتشار أدخنة كثيفة بباقى الغرف بذات الطابق ووفاة وإصابة النزلاء، وهروبه عقب ذلك.
كما أكدت التحقيقات أن النزيل مدمن مخدرات، حاولت أسرته علاجه من خلال إدخاله المصحة، بمقابل مادي بلغ 3 آلاف جنيه

كمبلغ تحت الحساب ولكن المريض رفض الإقامة بها.
وقال أحد شهود العيان للنيابة أن الفيلا ملك إحدى السيدات، أجرتها لصالح أحد الأشخاص منذ فترة قصيرة، لاستخدامها كمصحه علاجية وآخرين، مضيفا أنهم كانوا يسمعوا اصوات استغاثة من رجال فى فترات الليل، دون علم مصدرها.
وأكد أحد الجيران، أنه يوم الحادث شاهد انبعاث دخان كثيف من داخل الفيلا، وسمع اصوات استتغاثات من مجموعة اشخاص داخلها، وحاول الجيران فتح الباب الرئيسي وانقاذ النزلاء، ولكنهم فشلوا فى إنقاذهم وتم اخراج 6 متوفين.
كانت النيابة صرحت بدفن 6 جثث ضحايا حريق مصحة العجمي، بعد ندب مفتش الصحة لتوقيع الكشف الطبي عليهم، كما قررت النيابة الاستعلام من إدارة العلاج الحر بمديرية الشؤون الصحية بالإسكندرية عن التراخيص الخاصة بمزاولة العلاج لفحصها، وتراخيص الامن الصناعي ومدى اتباع اشتراطات السلامة المهنية، وسرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة، وندب خبراء الأدلة الجنائية لمعاينة الحريق لمعرفه أسبابه وتحديد بدايته ونهايته، وسؤال شهود العيان والمصابين عن اسباب الحريق.
تلقي اللواء سامي غنيم، مدير أمن الاسكندرية، إخطار من ضباط شرطة النجدة يفيد بورود بلاغ بنشوب حريق بفيلا 27 شارع 13 متفرع من شارع الحنفيه بمنطقة العجمى البيطاش بدائرة قسم شرطة الدخيلة ووجود مصابين ووفيات.
علي الفور انتقل ضباط مباحث القسم، والدفع بسيارات الحماية المدنية وسيارات الاسعاف وتم السيطرة عليه، وبالمعاينة والفحص تبين أن الفيلا غير مرخصة كمصحة ومكونة من طابقين وإنبعاث الأدخنة من إحدى غرف الطابق الأول وإنتشارها بخمسة غرف أُخرى بذات الطابق، ونسبة الإشغال بها 45 فرد، واسفر الحريق عن وفاة 6 أشخاص وهم “إسماعيل حسن عبد القادر، 35 سنة، مقيم البطاش، متوفي، ومحمد إبراهيم محمد،41 سنة، مقيم الظاهرية  متوفي، ومحمد رزق، 40 سنة، مقيم كفر الدوار، متوفي، وعبد الجواد إبراهيم، 43 سنة، مقيم الظاهرية، متوفي، وشخص غير معلوم، 40 سنة، متوفي، وشخص اخر غير معلوم، تقريبا 43 سنة، متوفي، واصابة خالد كمال رزق، 40 سنة، باختناق نتيجة تصاعد الدخان وتم إسعافه فى مكانهتم، تم نقلهم إلى مشرحة كوم الدكة تحت تصرف النيابة، تم إستهداف كلاً من شريكى مدير المصحة، و 3 من العاملين بالمصحة مشرفين، ومالك الفيلا، وبمواجهتهم إعترفوا، تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وتحرر المحضر اللازم واخطرت النيابة التحقيقات.
 



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *