رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

بداخل معمل كوفيد 19 بمستشفيات بنها الجامعية عالم آخر.. عالم أشبه ببيت الرعب.. عالم محفوف بالمخاطر.. الاقتراب منه يجب أن يكون بمحاذير واجراءات مشددة.

اقتربنا من معمل كوفيد 19 أو معمل كورونا.. ذلك المكان الذى تؤخذ فيه المسحات والعينات لتحليلها لنرصد كيفية التعامل مع ذلك الفيروس الذى أرهق العالم.

فى البداية التقينا بالدكتورة نيفين أحمد عبدالحفيظ، مدير وحدة التحاليل الطبية ذات الطابع الدقيق والتى تجرى من خلالها كافة التحاليل المتخصصة.

فقالت: خلال جائحة كورونا تم استكمال تجهيز معمل الوحدة حتى يستقبل عينات ومسحات الكوفيد 19 وذلك فى شهر مارس 2020 م، وتم اجراء أول اختبار للكوفيد فى 15 يونيو 2020م وبعد الانتهاء من التجهيز وحتى الآن تم تدريب طاقم العمل على كيفية استخدام الواقيات الشخصية وتم التدريب على استخدام الأجهزة واستخراج النتائج وتم انتقاء افضل العناصر ليكونوا فريق العمل المستديم فى الوحدة من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعونة والفنيين والتمريض والسكرتارية والعمال وأعضاء مكافحة العدوى وتم الحصول على أول النتائج فى 16 يونيو 2020م وبلغ اجمالى عدد المسحات التى أجريت بالوحدة 1637 عينة بلغ عدد العينات الإيجابية 487 عينة بنسبة 32% وذلك لمرضى المستشفيات

الجامعية والطاقم الطبى والعاملين بشكل مجانى.

وحول التعايش مع هذا العالم: قالت الدكتورة نيفين عبدالحفيظ إنها الرغبة فى رفع المعاناة عن المرضى والمساعدة فى علاجهم من خلال استخراج نتائج مضمونة حتى تفيد المريض فى العلاج.

مضيفة بقولها: هناك نماذج لأبطال من الطاقم الطبى أصيب ثلاثة منهم بالفيرس حيث أصيب اثنين من الفنيين وعضو من التمريض وعادوا للعمل بنفس المكان ليثبتوا للعالم اننا نسعى للإنسانية وخدمة المريض ومواجهة الوباء ضمن فريق عمل مميز ومدرب.

واشارت مدير الوحدة إلى ان الدورة الواحدة فى العمل 4 ساعات ويتم العمل بشكل متصل 3 دورات على مدار 24 ساعة دون نزع الكمامات والواقيات الشخصية.

وتابعت انه تم الاستعداد للمرحلة الثانية بتوفير الواقيات الشخصية من إدارة المستشفى وتوفير المفاعيل التى تستخدم للكشف عن كوفيد 19 عن طريق إدارة المستشفى وذلك خلال الفترة من 8 صباحاً وحتى 4 عصراً وسط اجراءات مشددة ويتم اخذ العينات من قسم العزل وحجرات العزل بالمستشفيات الجامعية وتحضيرها حيث تتم خطوات

التحضير من خلال أخذ العينات والمسحات من الأنف والحلق وتحضيرها حيث يتم استخلاص الحمض النووى لفيروس كوفيد 19 المستجد، ثم تضخيم الحمض النووى واستخراج النتائج.

وأشارت أن معمل كوڤيد ١٩ المستجد بمستشفيات بنها الجامعية تم اعتبار نتائجه معتمدة للمواطنين والمسافرين إلى دولتى الأمارات العربية والكويت منذ ما يقارب الـ٦ أشهر.

من جانبه، قال الدكتور مصطفى القاضى، عميد كلية الطب البشرى ببنها ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية، إنه تم تطوير العمل ببنك الدم بمستشفيات بنها الجامعية بدءًا من منتصف أكتوبر 2020م وتم وضع خطة لتطوير بنك الدم بمستشفيات بنها الجامعية تماشيًا مع المعايير المصرية القومية والعالمية لبنوك الدم ووفقًا لتوصيات لجنة بنوك الدم بالمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية.

مشيرا إلى اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير فى مستشفيات بنها الجامعية من حيث توافر الكمامات الطبية والتعقيم والتطهير المستمر لكافة الأجهزة والأماكن بالمستشفى، كما تم التنبيه على ارتداء الكمامات الطبية لكافة العامليين بالمستشفى منعنًا لنقل العدوى، والحفاظ على سلامة الطاقم الطبى، والمواطنين المترددين على المستشفى.

وأكد عميد طب بنها جاهزية مستشفيات بنها الجامعية لمواجهة أزمة فيروس كورونا، واتخاذها كافة الإجراءات الطبية والصحية لمواجهة الفيروس.

كما أعلن الدكتور جمال السعيد، رئيس جامعة بنها، عن عدة إجراءات احترازية والمرور الدورى والمستمر للتوعية بإخطار انتشار فيروس كورونا المستجد والتأكيد على اتباع تعليمات وزارة الصحة فى النظافة الشخصية وطرق التعامل مع المرضى وطرق مكافحة العدوى وإجراءات السلامة والصحة المهنية بجانب تعقيم العيادات الخارجية بالمستشفيات بالتعاون مع وحدة الأزمات والكوارث بالجامعة.

 



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *