رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

شهدت جامعة أسيوط افتتاح ورشة عمل نظمها معمل بيولوجيا الخلية الجزيئية بقسم علم الحيوان بكلية العلوم بالجامعة تحت عنوان “تفاعل البوليميريز المتسلسل العكسي الحلقي للكشف السريع عن الحمض النووي الريبي الفيروسي (يمكن تطبيقه على فيروس كوفيد-19)”.

جاء ذلك تحت رعاية الدكتور طارق الجمال رئيس الجامعة وبحضور الدكتور أحمد المنشاوى نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، والدكتور عبد الحميد أبو سحلى عميد كلية العلوم والدكتور كمال إبراهيم وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور حسام الدين عمر رئيس قسم علم الحيوان، وبمشاركة الدكتور أبو بكر محمد الطيب أستاذ بيولوجيا الخلية الجزيئية والمشرف العام

على الورشة، والدكتور مصطفى سرحان أستاذ البيولوجيا الجزيئية بكلية العلوم بجامعة الأزهر، وبمشاركة 25 متدرب من شباب الباحثين بكليات العلوم من جامعات أسيوط وجنوب الوادي وقنا. 

 وأكد الدكتور أحمد المنشاوي على حرص الجامعة الدائم على إقامة مثل هذه الندوات والمؤتمرات الهادفة لتشجيع الشباب على الاهتمام بالبحث العلمي وضرورة ربطه بالتطبيق العملي في مختلف المجالات كالتصنيع والصحة وخدمة المجتمع والحفاظ على البيئة وغيرها، وأشار إلى حرص الجامعة على مساندة الباحثين ومكافأتهم على جهودهم المميزة والمساهمة معهم في تكاليف

البحث العلمي ونشر الأبحاث وتطبيقاتها العملية في المجتمع. 

وأوضح الدكتور عبد الحميد أبو سحلي عميد كلية العلوم بأن الكلية تتشرف بأن يكون لها السبق في عقد مثل هذه الورش لتعريف شباب الباحثين بأحدث التقنيات للمساهمة في خدمة المجتمع والوطن الحبيب، حيث تدور ورشة العمل حول استخدام تقنية حديثة في عالم البيولوجيا الجزيئية وهي تفاعل البوليميريز المتسلسل العكسي الحلقي(Lamp-RT-PCR) في الكشف عن الأحماض النووية للفيروسات والبكتريا والطفيليات وهي تقنية سريعة ودقيقة جداً وغير مكلفة بالمقارنة بالتقنيات الأخرى للكشف مثل تقنية PCR أو الكشف المناعي. 

وأضاف الدكتور أبو بكر الطيب المشرف العام على الورشة أنها تتضمن محاضرتين هما أساسيات تضخيم الحمض النووي موحد الحرارة، وأساسيات تكنولوجيا (Lamp-RT-PCR)، كما تتضمن تدريباً عملياً على استخدام هذه التكنولوجيا في الكشف السريع عن الإصابة بفيروسات الأنفلونزا A, B  

 



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *