رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

افتتح اللواء أشرف عطية محافظ أسوان، ملتقى “الاستثمار في أسوان 2020“، بجانب كبار المستثمرين ورجال الأعمال، بالإضافة إلى رؤساء وممثلى الشركات والهيئات الاقتصادية والجمعيات والوزرات المعنية. 

وخلال كلمته أعلن محافظ أسوان، عن هيكلة قطاع الاستثمار في المحافظة، مع وضع خريطة استثمارية جديدة ترتكز على إستراتيجية ورؤية متكاملة، لفتح آفاق الاستثمار في كافة مدن ومراكز المحافظة للإستغلال، الأمثل للثروات التعدينية والمحجرية والسمكية ، علاوة على الإستفادة من المزايا النسبية مثل الموقع الجغرافى ووجود شبكة للطرق تربطنا بموانئ البحر الأحمر. 

وأيضاً التنوع فى مصادر الطاقة ، لافتاً إلى أن المحافظة أطلقت لأول مرة من خلال هذا الملتقي تسهيلات وحوافز إستثمارية جديدة، تتعلق بطرح أراضي بأسعار مخفضة لتكون بمثابة، رسوم رمزية للمتر في حالات معينة لجذب كبار المستثمرين والمصنعين، والمطورين للمشاريع التي تزيد قيمتها عن 300 مليون جنيه. 

لتصبح هذه المشاريع الكبرى بمثابة نقلة نوعية للنشاط الاقتصادي بالمحافظة، مما يفتح الباب أمام إقامة المزيد من المشروعات، وخاصة كثيفة العمالة التى تساهم بشكل مباشر فى توفير الألياف، من فرص العمل المباشرة والغير مباشرة للشباب الأسوانى. 

وأكد اللواء أشرف عطية، بأن أسوان تبني خطتها المستقبلية على

طرح أراضي صناعية، مخفضة لإحداث طفرة حقيقية في مجالات الاستثمار الصناعي والزراعي والخدمي والتجاري ، وهو الذى يتوازى مع طرح إنشاء وتطوير المجمعات الصناعية والحرفية، وأيضاً المناطق الإستثمارية بالتنسيق مع الوزارات والجهات الحكومية. 

وأشار المحافظ، إلى  أن قرب افتتاح 27 مصنع بالمنطقة الصناعية بالعلاقي، بإستثمارات 20 مليون جنيه، ويتواكب ذلك مع سعى المحافظة الجاد لتقنين أوضاع العديد من المصانع الأخرى ، علاوة على التنسيق مع الهيئة العامة للتنمية، الصناعية لخلق امتداد للمنطقة الصناعية، على مساحة 50 فدانا لإنشاء مصانع جديدة تحقق الإستفادة المثلى للمزايا النسبية التى تتمتع بها هذه المحافظة الواعدة بمقوماتها الاستثمارية. 

وبعث أشرف عطية، رسالة اطمئنان لكل مستثمر طموح وجاد بأن إقامة، أى مشروع استثمارى فى أسوان سيحقق لصاحبه العائد المستهدف منه فى ظل إنخفاض تكلفة نقل الخامات، و قرب منافذ التصدير ، بجانب الإستفادة من الأراضى المرفقة بالمناطق الصناعية، وبالإضافة إلى توافر مصادر الطاقة ، علاوة على توافر العامل البشرى بمختلف

المستويات والخبرات المطلوبة للتشغيل. 

وأشاد المحافظ، بالدور الحيوى للهيئة العامة للإستثمار فى دفع الجهود لإطلاق، المزيد من المشروعات الاستثمارية بتهيئة المناخ ووضع آلية جديدة للتعامل مع المستثمرين، وسرعة تلبية تطلعاتهم. 

وفي السياق ذاته فقد شهدت فاعليات، الملتقى عرض تفصيلي للفرص الاستثمارية بأسوان وكذا منها الفرص الجاهزة للطرح والاعلان خلال الفترة القريبة المقبلة ، وعلى رأسها طرح مشروع تطوير المنطقة الصناعية للأسمدة الفوسفاتية، بنجع هلال بمساحة 200 فدان من أجمالى المساحة المخصصة، للمنطقة 5115 فدان ، بجانب إقامة قرية سياحية على مساحة 100 ألف متر2 ، و فندق سياحي 5 نجوم بمساحة 7500 متر2، وأيضاً مركز طبي عالمي للنقاهة والاستشفاء للسياحة العلاجية 30 ألف متر2 ، وكذا إقامة مشروع تجاري ترفيهي بمساحة : 4.5 فدان. 

بالإضافة إلى طرح إقامة مشروعات إنشاء محاجر بيطرية ومجازر آلية للدواجن، بمدينة أبو سمبل السياحية بمساحة 50.68 فدان ، فضلا عن طرح مشروع إقامة منتجع ترفيهي وحديقة حيوان أفريكانو بارك بالحديقة الإستوائية على مساحة 85 فدان ، وأخيراً طرح مشروع الجراجات، الذكية SMART PARKING بمساحات تتراوح ما بين 220 م2 إلى 600 م2 بمواقع متميزة في وسط مدينة أسوان لتوفير أماكن لتوقف السيارات للقضاء على الأختناقات المرورية. 

وفى نهاية الملتقى تم فتح باب المناقشة للتعرف على أهم المعوقات التى يواجهها المستثمرين ، ووضع الحلول الإيجابية للعمل، على تلافيها لخلق آفاق استثمارية جديدة تمتاز بالقضاء، على التعاملات الروتينية وتقديم كافة التسهيلات والتيسيرات. 



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *