رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

 توفى الإمام الصادق المهدي، رئيس الوزراء الأسبق، وزعيم حزب “الأمة القومي”، وإمام الأنصار، فجر اليوم الخميس، في الإمارات، التي سافر إليها في وقت سابق من الشهر الجاري، لتلقي العلاج جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19”.

 وكان حزب الأمة القومي، وكيان الأنصار للسودانيين، أعلنا أن جثمان الإمام الصادق المهدي، سيصل إلى السودان صباح غدٍ الجمعة، ليوارى الثرى في قبة الإمام المهدي، في مدينة أم درمان بولاية الخرطوم.

اقرأ أيضًا.. إعلان الحداد العام بالسودان ثلاثة أيام لوفاة الصادق المهدي

 من جانبه أعلن مجلس الوزراء السوداني حالة الحداد العام لمدة ثلاثة أيام، ابتداءً من اليوم الخميس، حدادًا على وفاة الصادق المهدي، ووجه مجلس الوزراء السوداني، بتنكيس الأعلام في جميع مرافق الدولة ومؤسساتها داخل البلاد، والسفارات السودانية في الخارج.

 

نبذة عن الصادق المهدي:

– الصادق الصديق عبدالرحمن المهدي، مواليد 25 ديسمبر 1935
– تولى منصب رئيس حكومة

السودان فترتي (1966 -1967 و1986 – 1989)
– سياسي ومفكر سوداني وإمام الأنصار ورئيس حزب الأمة.
 – ولد بالعباسية بأم درمان. جده الأكبر هو محمد أحمد المهدي، القائد السوداني الذي أسس الدعوة والثورة المهدية في السودان.
– وجده المباشر عبدالرحمن المهدي، ووالده السيد الصديق المهدي، ووالدته هي السيدة رحمة عبدالله جاد الله، ابنة ناظر الكواهلة عبدالله جاد الله، وحرمه هي نوير بنت محمد، وولده عبدالله.
– كتابات الصادق المهدي “مسألة جنوب السودان، وجهاد من أجل الاستقلال، ويسألونك عن المهدية، والعقوبات الشرعية وموقعها من النظام الإسلامي، وتحديات التسعينات، الديمقراطية عائدة وراجحة”.



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *