رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

افتتح الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، و الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني والتدريب، والدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، و الدكتور أحمد جابر شديد، رئيس جامعة الفيوم، اليوم السبت، عدد من المنشآت الجامعية بجامعة الفيوم . 

 بدأت الافتتاحات بافتتاح المبنى الجديد لمعهد البحوث والدراسات الاستراتيجية لدول حوض النيل واستمع الدكتور خالد عبد الغفار إلى شرح مفصل من الدكتور كمال غلاب، عميد معهد البحوث والدراسات الاستراتيجية لدول حوض النيل، عن المعهد الذي تم إنشاؤه بقرار رئيس الوزراء رقم ٦٢٨ لسنة ٢٠١٣ كمعهدًا متفردًا في أساليبه البحثية، مضيفا أن المبنى الجديد بلغت تكلفة إنشائه ٤٧ مليون جنيه ويتكون من ٦ أدوار تشمل ٧ قاعات تدريسية بسعة ٤٠٠ مقعد، وقاعة للمؤتمرات بسعة ١٤٣ فرد وقاعتين للترجمة الفورية بالإضافة لثلاث معامل بحثية ومعملان للكمبيوتر ومعمل لتحليل التربة والمياه.
 ثم قام الدكتور خالد عبد الغفار بافتتاح مركز مكافحة الأوبئة وتفشي الأمراض، حيث صرح الدكتور أحمد جابر شديد أن المركز يعد الأول من نوعه على مستوى الجامعات المصرية ومخصص لإجراء الأبحاث التطبيقية محليًا ودوليًا بالتعاون مع المنظمات الرائدة في التعامل مع الأوبئة، مضيفا أن المركز يهدف لتطوير النتائج الطبية والأبحاث العلمية والمراقبة الوبائية ورصد التهديدات الصحية وتفشي الأمراض لتوفير أبحاث ذات نتائج طبية تخاطب احتياجات المجتمع. 
كما افتتح وزير التعليم العالي والبحث العلمي المبنى الجديد لكلية الحاسبات والمعلومات، حيث صرحت الدكتورة رانيا أبو السعود، عميد كلية الحاسبات والمعلومات، أن المبنى الجديد يتكون من ٥ أدوار ودور أرضي ويضم ٣ مدرجات و ١٤ معمل على مساحة ١٥٠٠ متر، وتم الانتهاء منه خلال شهر يونيو ٢٠٢٠ بتكلفة حوالي ٤٠ مليون جنيه.
وأيضا افتتح الدكتور خالد عبد الغفار فرع الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني الأهلية بجامعة الفيوم بحضور الدكتور هشام عبد السلام، رئيس الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني الأهلية، وأشار الدكتور احمد جابر شديد، رئيس جامعة الفيوم، أن الدراسة

بفرع الجامعة المصرية للتعلم الإلكتروني الأهلية تتضمن برنامجين هما الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات وبرنامج إدارة الأعمال، مضيفا أن فرع الجامعة يشمل مدرج يسع ١٢٠ طالب ومجهز بأحدث الوسائل التكنولوجية بالإضافة إلى شاشات ذكية مزودة بوحدة متكاملة للبث والاستقبال، بالإضافة إلى معمل حاسب آلي يضم ٣٠ جهاز كمبيوتر وقاعة تدريس.
كما تم افتتاح مبنى المدرجات المركزية والذي ينقسم إلى ٤ مدرجات صغيرة على مساحة ٣٠٠ متر وتستوعب حوالي ٢٥٠ طالب، و٤ مدرجات كبيرة على مساحة ٢٠٠٠ متر وتستوعب حوالي ٨٠٠ طالب، بالإضافة إلى ٥ قاعات سيمنار على مساحة ٤٠٠ متر وتستوعب حوالي ١٣٥ طالب بتكلفة تصل إلى ٤٥ مليون جنيه.
وأخيرا افتتح وزير التعليم العالي والبحث العلمي وحدة اللياقة البدنية والتأهيل الحركي والقياسات الفسيولوجية، حيث قام الدكتور حمدي نور الدين، عميد كلية التربية الرياضية، بتقديم شرح وافي عن الوحدة، مشيرا إلى مساحتها البالغة ٥٢٠ متر مربع بتكلفة تجاوزت التسعة ملايين جنيه وتشمل قسم للتأهيل الحركي والاستشفاء بالإضافة إلى الساونا والجاكوزي وحمام البخار وحوضين للعلاج المائي، وأحدث أجهزة اللياقة البدنية وصالة متكاملة للتدريبات وقسم القياسات الفسيولوجية الذي سيقدم خدمة المجالات البحثية العلمية الرياضية.
ومن جانبه أشاد الدكتور خالد عبد الغفار بما شهده من إنجازات تضاف إلى مسيرة جامعة الفيوم التعليمية، معبرا عن سعادته بما شهده خلال الزيارة من تطور ملحوظ يسهم في تحسين العملية التعليمية ويفعل دور الجامعة في تحقيق التنمية المجتمعية لأبناء المحافظة، موجها الشكر إلىي الدكتور  أحمد جابر شديد على استضافة جامعة الفيوم لاجتماع المجلس الأعلى للجامعات ومشيدا بحفاوة الاستقبال وحسن التنظيم. 
كما عبر الدكتور أحمد جابر شديد عن سعادة أسرة جامعة الفيوم بانعقاد المجلس

الأعلى للجامعات في رحابها، مؤكدًا دور الجامعة في التنمية المجتمعية وحرصها على تنفيذ توجيهات المجلس الأعلى للجامعات بالتطوير الشامل لكافة عناصر المنظومة التعليمية، مشيرا إلى حدوث طفرة في تطوير المنظومة الجامعية والذي ظهر جليا في المنشآت الجديدة التي تم افتتاحها اليوم بجامعة الفيوم.

ومن ثم توجه الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس المجلس الأعلى للجامعات، و الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني والتدريب، والدكتور أحمد الأنصاري، محافظ الفيوم، والدكتور أحمد جابر شديد، رئيس جامعة الفيوم، والحضور إلى مركز التدريب الإقليمي (نورياس) التابع لجامعة الفيوم على ضفاف بحيرة قارون لعقد اجتماع المجلس الأعلى للجامعات لشهر ديسمبر ٢٠٢٠.
وعقب انعقاد المجلس عقد الدكتور خالد عبد الغفار مؤتمرا صحفيا بحضور عدد كبير من الصحفيين والإعلاميين، أكد خلاله أن الوزارة قد اطمأنت إلى اتخاذ جميع الجامعات كافة الإجراءات الاحترازية الموصى بها، كما استكملت المستشفيات الجامعية كافة استعداداتها من تشكيلات الفرق الطبية وأطقم التمريض وتوافر كافة الأدوية والتحاليل الطبية، مضيفا سيادته أنه تم ربط ١١٥ مستشفى جامعي على مستوى الجمهورية في منظومة طبية وخدمية موحدة، ومشيرا إلى أنه يتم التنسيق بشكل دوري مع إدارات ومستشفيات وزارة الصحة المعنية لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.
وأشار الدكتور خالد عبد الغفار أنه تم الاتفاق مع أ.د طارق شوقي على نموذج منصة التعليم الإلكتروني الجديدة وأيضا منظومة ميكنة نظم الامتحانات، مشددا على أنه لا صحة لما تم تداوله اليوم حول تأجيل عقد امتحانات منتصف العام الدراسي وأنه سيتم استكمال العام الدراسي مع اتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية والتدابير الوقائية مع مراعاة تأجيل الامتحانات للطلاب الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد.
كما أعلن  موافقة المجلس الأعلى للجامعات على إنشاء جامعة الغردقة لتكون رابع جامعة يتم الموافقة على إنشائها في الفترة السابقة بجانب جامعة الأقصر وجامعة الوادي الجديد وجامعة مطروح.
وعلى هامش انعقاد المجلس الأعلى للجامعات بجامعة الفيوم افتتح  الوزراء المعرض الفني التشكيلي لفن الرسم للفنان الدكتور أحمد فتحي العياط، عميد كلية التربية النوعية السابق، حيث ضم المعرض ٢٠ عمل فني يمثل نماذج من مراحل تطور الفنان بدء من المرحلة الواقعية مرورا بالسريالية والتجريدية وصولا للمرحلة التعبيرية والتي تلخص فلسفة الفنان في تناوله للعناصر والمفردات.
كما شهد الدكتور خالد عبد الغفار ود. أحمد الأنصاري وأ.د أحمد جابر شديد و رؤساء الجامعات حفلا فنيا لكورال جامعة الفيوم ضم عدد من الأغاني الوطنية والأناشيد الدينية المختلفة.



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *