رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

انطلقت فعاليات الأسبوع البيئي الرابع بجامعة سوهاج، تحت عنوان “دور الجامعة في تنمية الوعي البيئي لمنتسبي الجامعة والمجتمع”، وذلك بقاعة قناة السويس بمركز المؤتمرات الدولي بمقر الجامعة الجديد.

 

بحضور الدكتور أحمد سليمان نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحث العلمي، الدكتور مصطفى عبدالخالق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتورةصباح صابر منسق الأسبوع، الدكتور أحمد كامل حجازي الأستاذ بكلية العلوم بجامعة القاهرة، اللواء حاتم صادق مدير عام الأمن الجامعي وعدد من العمداء وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم.

وقال الدكتور أحمد عزيز رئيس الجامعة، أن الإنسان هو المسئول الأول عن البيئة التي يعيش فيها وهو الأكثر تأثيراََ فيها، لذا تنظم الجامعة مثل هذه الفعاليات والأنشطة للتوعية بإنعكاسات سلوكيات الأفراد على

البيئة وما ينتج عنها سواء من نهوض أو تدهور.

وأكد الدكتور أحمد سليمان، أن قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة من أهم القطاعات بالجامعة، لما له من دور هام في التوعية والتثقيف، لافتاً إلى أن هناك بيئتان داخلية وخارجية، الأولى هي جسد الإنسان والروح والنفس، فإن هُذبت النفس صلحت سلوكياته، وبالتالي نهضت البيئة ونمت مما يؤدي إلى صلاح المجتمع المحلي والعالمي، متمنيا أن يكون المقصد من هذا الأسبوع هو الارتقاء والنهوض بالأخلاقيات والسلوك.

وأشار الدكتور مصطفى عبدالخالق، إلى أن مثل هذه الأنشطة هي ما تدفع المشاركين من منتسبي الجامعة بجميع فئاتهم إلى الإهتمام

بالبيئة المحيطة، موضحاً أن الفعاليات تشمل تقديم الخدمات المجتمعية التي من شأنها النهوض بالمجتمع، العمل على زيادة الوعي بالمخاطر البيئية، تفعيل الممارسات والسلوكيات الإيجابية التي تخدم البيئة المحيطة، التوعية بحروب الجيل الرابع وكيفية الوقاية من الإشاعات عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي.

وقالت الدكتورة صباح صابر، أن الأسبوع البيئي هذا العام يهتم بتوضيح دور الجامعة في تنمية الوعي البيئي لدى الطلاب والمجتمع، إلى جانب دورها في تنمية المهارات لدى ذوي الاحتياجات الخاصة من الطلاب.

وعلى هامش فعاليات الأسبوع، تم افتتاح الخيمة التمريضية أمام مبنى كلية الآداب بمقر الجامعة الجديد، والتي تضمنت العديد من الأنشطة الطبية مثل قياس نسبة السكر في الدم، قياس الضغط، علاج الجروح والحروق والاسعافات الأولية في حالات الإغماء والكسور، وذلك بهدف تقديم خدمات تثقيفية وتعليمية وصحية لطلاب الجامعة عن العديد من الأمراض وكيفية التعامل معها، بالإضافة إلى تدريبهم على الطرق السليمة للإسعافات الأولية لمختلف الحالات الطارئة.



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *