رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

تسبب الامطار الغزيرة التى شهدتها محافظة الاسكندرية منذ فجر امس اثر الطقس السيئ الذى ضرب المحافظة مصطحباً رياح شديدة وانخفاض فى درجة الحرارة إلى غرق منطقة المعمورة وطوسون شرق الإسكندرية ودخول مياه الامطار الى منازل المواطنين للمرة الثالثة منذ بداية نوات الامطار .

 

وكانت قد شهدت المحافظة حالة من الطقس السيء وسقوط أمطار غزيرة ورياح، تسببت في تعطيل الدراسة في محافظات وارتفاع الأمواج وغرق كورنيش الإسكندرية .

 

شهدت مدينة الإسكندرية فجر اليوم هطولا شديدا للأمطار، ما أدى إلى ارتفاع منسوب المياه فى الطرق ووجود تجمعات للمياه فى بعض الأماكن. مما تسبب فى غرق الكورنيش وتحولت منطقة المعمورة وطوسون شرق المحافظة الى بحور وبر ك مياه غرق

الشوارع مما تسبب فى دخول مياه الامطار منازل المواطنين.

تم الدفع بسيارات شفط المياه فى شوارع المدينة وخاصة منطقة المنتزة وعلى طريق الكورنيش، فيما وضعت الأجهزة التنفيذية مصدات الأمواج من الكتل الخرسانية واجوال الرمال لمنع خروج المياه إلى الطريق والتى  يصل ارتفاعها فى تلك النوة إلى 4.50 م.

 

تابع اللواء محمود نافع، رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية، جولة تفقدية، لمتابعة جهود كسح مياه الأمطار بطريق الكورنيش، لضمان استمرار حركة المرور.،وتفقد نافع، أعمال كسح تراكمات مياه الأمطار من نفق المندرة، المؤدي إلى مناطق المعمورة وأبو قير وطوسون، موجها باستمرار تواجد

فرق الطوارئ والبدلات على مدار الساعة.

 

ووفقا لتحذيرات هيئة الأرصاد الجوية، تشهد البلاد، خاصة السواحل الشمالية، خلال الـ72 ساعة المقبلة تقلبات جوية، وسقوط أمطار غزيرة ونشاط للرياح.

هذا وأعلن اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، حالة الطوارئ في جميع الأجهزة التنفيذية، للتعامل مع حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية،. واتخذت محافظة الإسكندرية مجموعة من الإجراءات الاحترازية لمواجهة هذا النوة الشديدة التى تشهدها المحافظة حيث تم تعليق الدراسة بالمدارس.، ووفقا لقرار المحافظ، عُطلت الدراسة بجميع مدارس الإسكندرية، لإتاحة الفرصة للأجهزة التنفيذية للتعامل مع الآثار الناجمة عن سوء الأحوال الجوية.

 

ووجه المحافظ المواطنين بضرورة توخي الحذر خلال النوة الحالية وعدم النزول إلا في حالة الضرورة القصوى، لافتاً إلى أن موجة الأمطار يصاحبها رياح شديدة جداً.، وأوضح الشريف، أنه جرى وضع حواجز خرسانية بالنقاط الساخنة بطول الكورنيش، وذلك لمنع خروج الأمواج العالية، والتي قد تصل إلي ٤ ونصف متر.



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *