رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

المياة الجوفية ، هي خطر داهم ، يهدد المنازل والارواح ، فحينما تتسرب المياه الجوفية ، بالقري ، تأكل الاخضر واليابس ، فهي تعمل علي تأكل جدران وحوائط المنازل ، لزيادة نسبة الاملاح بها ، وكذلك تحويل شوارع إلي برك من الفيروسات المعدية ، والتي تنتشر في مستنقعات وبرك المياه الجوفية ، لذا كان إنتقال مسؤولي مركز ومدينة المنيا ، بإحدي قري المر كز والتي انتشرت بها المياه الجوفية .

 

شكاوي الاهالي تصاعدت مع صرخاتهم المتتالية ، ونبضات

قلوبهم المتسارعة خوفا علي حياتهم وارواح فلذات اكبادهم ، مايقرب من 10 ألاف نسمة اصبحت مصائرهم بين ايدي مسؤولي المنيا ، فالمياه الجوفية اصبحت مثل اليانبيع تنفجر من داخل المنازل ، ولاحول ولاقوة ، لاهالي قدراتهم محدودة وسحب المياه عن طريق سيارات شفط المياه أصبح مكلفا وعبئا ماليا يضاف لاعباء رب الاسرة .

 

وفور وصول الشكاوي لمكتب العقيد محمد صلاح ابو كريشة ، رئيس مركز

ومدينة المنيا ، انتقل علي الفور لقرية الدفة ، ووبسرعة اتخاذ الإجراءات العملية والسريعة،  لحل مشكلة ارتفاع منسوب المياه الجوفية ، ببعض الأماكن بقرية الدفة بنزلة الفلاحين ، والتابعة لقرية دمشير ، مع استمرار سحب اي مياه من المنازل ، اوالشوارع بواسطة سيارات الكسح .

 

موجها رئيس المركز ، بالتنسيق مع شركة مياة الشرب والصرف الصحي،  لايجاد بعض الحلول الفنية العاجلة،  لسحب المياه الجوفية ، وحل المشكلة بشكل عاجل ، حرصًا على سلامة أهالينا القاطنين في تلك المناطق، مؤكدًا رئيس المركز ، أن جميع الأجهزة التنفيذية للمركز والمدينة ، تعمل من أجل الصالح العام ، وفي خدمة المواطنين وحل مشاكلهم.

 



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *