رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

كشف مدير المخابرات الوطنية الأمريكية جون راتكليف، عن إجراء الصين لتجارب بشرية على جنود جيشها لتحسينهم وتعزيز قدراتهم البيولوجية، وقال راتكليف – وفقا لقناة (الحرة) الأمريكية اليوم الجمعة – “إن الصين تشكل أكبر تهديد لأمريكا وبقية العالم الحر منذ الحرب العالمية الثانية“، مضيفا أن معلومات استخباراتية واضحة تؤكد اعتزام بكين الهيمنة على الولايات المتحدة وبقية العالم اقتصاديا وعسكريا وتقنيا.

واعتبر مدير المخابرات الوطنية أن العديد من المبادرات العامة الكبرى في

الصين والشركات البارزة ما هي إلا تمويه لأنشطة الحزب الشيوعي الصيني، واصفا نهج الصين في المجال الاقتصادي بالسرقة والتكرار والاستبدال .. وقال “إن الصين تسرق الشركات الأمريكية من ملكيتها الفكرية، وتعيد إنتاج نفس التكنولوجيا ثم تحل محل الشركات الأمريكية في السوق العالمية”.

و شجبت الصين يوم الخميس،قرار هيئة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية حظر استيراد القطن والأقمشة القطنية من منطقة

“شينجيانغ” الويغورية ذاتية الحكم شمال غربي الصين، لانتاجه في ظروف “العمل القسري”.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية “هوا تشون يينغ” –في تصريح خلال المؤتمر الصحفي اليومي بمقر الوزارة ردا على

قرار السلطات الأمريكية المختصة بحظر استيراد القطن والأقمشة القطنية من فيلق شينجيانغ للإنتاج والبناء- إن “الولايات المتحدة تستخدم الضغوط والعقوبات لتقييد وقمع الشركات في شينجيانغ، وتعطيل الاستقرار والتنمية والازدهار فيها”.

وأضافت يينغ أن الصين ستواصل اتخاذ التدابير اللازمة لحماية الحقوق والمصالح المشروعة للشركات الصينية، داعية بعض السياسيين الأمريكيين إلى احترام الحقائق الأساسية ووقف التدخل في الشؤون الصينية من خلال القضايا المتعلقة بشينجيانغ.



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *