رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

تُبنى البيوت باللين والرحمة، لا التعصب والعنف، فقد خلق الله الزوجين يركن أحدهما إلى الآخر، يساعده على مآسي الحياة ويعينه على الصعاب، ولكن البعض تيبست قلوبهم وقست، فصارت تنافس الحجارة في قساوتها، وراحوا يطغون على شركائهم في الحياة، يذيقونهم من العذاب الوان، ضاربين بشرع الله وبالقانون، عرض الحائط. ومن هنا تحركت “الوفد” لتوضح الإجراءات والخطوات التي يمكن أن يتخذها الجنس الناعم في حالة واجه تعديًا عليه من قِبل الزوج.

   

قال أحمد رزق المستشار القانوني: يجب اخبار الأهل بأن زوجها  يتعدى عليها، و محاولة التصرف وديًا، ويتدخل طرف من جهة الزوجة، ووتوجه رسالة تحزيرية للزوج،  بتحرير محضر ضده إذا تكرر وإذا استحالت الحياة يجب الانفصال الودي.

 

وأوضح رزق أن الخطوات القانونية إلى يجب أن تتخذها الزوجة التوجه لأقرب قسم شرطة تابع له الرقم القومي، أو القسم الذي حدث في دائرته الواقعة، وعند الوقوف

أمام الضابط محرر المحضر يجب اتباع بعض الارشادات القانونية في تحرير المحضر حتي لا يجد أي مفر أو ثغره له.

 

وأضاف المستشار القانوني إذا كانت هناك ثمة جروح موجودة او اثار ضرب من زرقان الجسم او احمراره يجب إثباتها في المحضر، و طلب من محرر المحضر أن يقوم بإعطاء إشارة لأقرب مستشفى حكومي لتوقيع الكشف الطبي على المجني عليها.

 

واسترسل المحامي أحمد رزق، بعد العوده لقسم الشرطة يجب أن يناظر محرر المحضر أثر الإصابة و يثبتها داخل محضره.

 

ووجه المحامي كلامه للمجني عليها:

 

إذا سألكي محرر المحضر ما تفاصيل بلاغك؟

 

 يجب أن يكون الرد علي باختصار لكن بشرح واف، بدون ذكر أمور كثيره لا تخص واقعة التعدي ويجب ذكر السبب الخاص بالدعوى، وأن يكون منطقيًا وأن

لم يكن فيجب ذكر السبب الرئيسي مثلا ان هناك قائمة منذ مده.

 

 وعند سؤالك، أمام من حدث ذلك؟

 

يجب أن تذكري شخصين على الأقل وأنهم سياتوا يشهدوا أمام النيابة العامة بالواقعة

 

وعند السؤال ما الإصابات التي بكي؟

 

يجب أن تراعي ذكر أمور معينه و ألا نتحايل بغصابات غير موجوده، لأنه سيكون غير منطقي أمام القاضي وأن تشكك القاضي بصحة واقعتك سوف يحكم بالبراءة طبقًا للحماية القانونية والدستورية.

 

واختتم المحامي أحمد رزق قائلا: لا يجب المبالغة لأن القانون المصري لم يبتغ من تشريع جنحة الضرب ان تكون هناك اصابات شديده، وقد عرف الفقيه رؤوف عبيد الضرب” هو كل فعل يمس سلامة جسم المجني عليه او صحته تعمدا، يعد ضربا “

 

لذلك هنا القانون المصري اعطي الاهمية للانسان بانه لا يهم جسامة النتيجة او اثارها في في وصف الواقعة، و قد تقوم الجريمة من جرح واحد و لو كان ضئيلا او ضربة واحدة باليد و لو لم تترك اثر لذلك الفعل المادي ينشا بمجرد المساس يبجسم المجني عليه  حتي ولو كانت صفعة علي الوجه يعاقب عليها القانون احتراما لادمية الافراد و كرامتهم.



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *