رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

يواجه العالم مشكلة جديدة من نوعها في حقبة كورونا وتتمثل في الموارد المفرطة حيث هوى معدل استهلاك البشر من معظم السلع والخامات وعلى رأسها المواد البترولية. 

وفي إندونيسيا تتجلى مشكلة إفراط الموارد بشدة حيث كشفت هيئة الرقابة بقطاع النفط والغاز في إندونيسيا، الأحد، إن البلاد أصبح لديها أكثر من 350 مليون متر مكعب يوميًا من الغاز الزائد خلال مايو الجاري.

ويأتي هذا الغاز المفرط بينما تراجعت

وتيرة النشاط الاقتصادي في البلاد خلال جائحة فيروس كورونا نتيجة تدابير الإغلاق المصاحبة لمكافحة الوباء.

ووفقا لوكالة أنباء بلومبرج، وقالت الهيئة في بيان إن تدابير الحد من الحركة دفعت المشترين لوقف عملياتهم، بينما قرر آخرون تنفيذ عمليات صيانة سنوية قبل موعدها المقرر.

وتفاقم تراجع الطلب على الغاز جراء تخفيف الإنتاج المعتاد في المصانع قبل فترة

عيد الفطر.

وقالت الهيئة إنها ستستمر في التعاون مع مقاولين بشأن تأثير مرض كوفيد-19 الذي يسببه الفيروس، وستراجع عقودا على أساس القوة القاهرة من اجل إيجاد حل مفيد لكلا الأطراف.

وباع أكبر اقتصاد في منطقة جنوب شرق آسيا في المتوسط 5.3 مليون قدم مكعب قياسي من الغاز في اليوم حتى يوم 15 مايو، بما يعادل 80% من المستهدف للعام الجاري عند 6.6 مليون قدم مكعب قياسي في اليوم.

وبلغ متوسط مبيعات الغاز في الفترة بين يناير إلى مايو 5.7 مليون قدم مكعب قياسي في اليوم.



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *