رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

أعلنت منظمة الصحة العالمية أنه في مثل هذا اليوم من عام 2019، كان العالم يستعد لاحتفالات رأس السنة، في ذات الوقت الذي كان فيه فيروس كورونا المستجد ينمو ليتحول خلال وقت قصير إلى وباء عالمي (جائحة).

ومنذ ذلك الوقت تسبب فيروس كورونا المستجد في إصابة أكثر من 81 مليون شخص، وتسبب في وفاة أكثر من 1.7 مليون شخص، ونتج عنه خسائر اجتماعية واقتصادية هائلة، حسبما يقول تقرير منظمة الصحة العالمية، بمناسبة بمرور عام على بداية ظهور الوباء. وفقاً لـ

سبوتنيك.

ويقول التقرير: “رغم حجم الكارثة إلا أن الاستجابة لها من القطاعات الصحية حول العالم كانت الأسرع والأضخم في التاريخ”.

 

وأوضح التقرير أن تلك الأزمة فتحت الباب نحو جهود بحث علمي هائلة بحثا عن لقاح يمكن أن يحمي حياة البشر، إضافة إلى جهود كبرى لإنتاج وسائل وأدوات طبية يمكنه الحد من انتشاره خاصة بين الأطقم الطبية التي تعمل في الخطوط الأمامية.

وقال التقرير العالم تعلم الكثير من

الدروس خلال العام الماضي، مشدد على ضرورة أن يواصل الناس العملا معا لمكافحة الوباء عن طريق التوزيع العادل للقاحات كورونا حول العالم.

 

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة) 81 مليون مصاب، بينهم أكثر من 1.7 مليون حالة وفاة، بينما كانت بداية ظهور الفيروس في الصين، في نهاية ديسمبر الماضي.

يشار إلى أنه قد تم اكتشاف السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد لأول مرة في المملكة المتحدة الأسبوع الماضي، وهذا النوع من الفيروسات أكثر قابلية للانتقال بنسبة 70 في المائة من سلالات كورونا الأخرى.

 

وقالت منظمة الصحة العالمية، إن النوع الجديد من فيروس كورونا تم تسجيله بالفعل في ثماني دول أوروبية.



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *