رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

أدان عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي، المجزرة الدموية البشعة التي ارتكبتها ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، مساء الخميس، باستهدافها مجمعا تجاريا جنوب مدينة الحديدة اليمنية بعدد من قذائف الهاون، والذي أسفر عن مقتل عدد من عمال المجمع وجرح آخرين.

وأكد العسومي ـ في بيان اليوم ـ أن ارتكاب ميليشيا الحوثي هذه الجريمة الإرهابية بعد ثلاثة أيام فقط من ارتكابها مجزرة دموية أخرى في مديرية الدريهمي

بمحافظة الحديدة، والتي أدت إلى مقتل وإصابة العشرات من المدنيين الأبرياء، أغلبهم من النساء والأطفال، تعكس تحديها السافر واستخفافها الشديد بكافة الأعراف والمبادئ الإنسانية والقوانين الدولية.

وطالب رئيس البرلمان العربي المجتمع الدولي ومجلس الأمن باتخاذ إجراءات فورية لحماية المدنيين الأبرياء من أبناء الشعب اليمني، ووضع حد للانتهاكات الإنسانية التي تقوم بها ميليشيا الحوثي واستهدافها

الدائم للمدنيين وخروقاتها المستمرة لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة بموجب اتفاق ستوكهولم، وهو ما يعكس إصرارها على تقويض الجهود الإقليمية والدولية لحل الأزمة سياسياً، ويؤكد استمرارها في تنفيذ أجندة النظام الإيراني التخريبية التي تهدف إلى نشر العنف الدمار والفوضى في المنطقة العربية.

وأعرب عن خالص تعازيه للشعب اليمني ولأسر الضحايا في شهداء هذه المجزرة ، متمنياً الشفاء العاجل للمصابين، مؤكداً تضامن ووقوف البرلمان العربي التام مع الجمهورية اليمنية ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات للتصدي للجرائم والأعمال الإرهابية التي تقوم بها ميليشيا الحوثي.



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *