رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

يجتمع  نحو 100 من قادة العالم، اليوم الخميس، وعشرات من وزراء الحكومات في جلسة خاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة، وذلك لمناقشة طرق مكافحة فيروس كورونا المستجد. 

وقال رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة فولكان بوزكير: “الجلسة توفر لحظة تاريخية لنا للتجمع والتغلب على كوفيد-19″، وفقا لقناة الغد.

و يبحث الإجتماع أفضل وسيلة للتعافي من الوباء، الذي أودى بحياة 1.5 مليون شخص، وأثر سلبا على اقتصاديات البلدان الغنية والفقيرة على السواء.

و قال بوزكير: “مع أنباء عن لقاحات متعددة على أعتاب الموافقة عليها، ومع تدفق تريليونات الدولارات في جهود التعافي العالمي، فإن المجتمع الدولي لديه فرصة فريدة للقيام بذلك بشكل صحيح، العالم يتطلع إلى قيادة الأمم المتحدة هذا اختبار للتعددية.”

وعندما انهارت الأسواق المالية، وواجه

العالم آخر أزماته الشديدة في عام 2008، عملت القوى الكبرى معًا لاستعادة الاقتصاد العالمي، لكن جائحة كوفيد-19 كانت تضرب في الاتجاه المعاكس.

وأرسل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش رسالة إلى قادة مجموعة العشرين، أغنى دول العالم المسؤولة عن 80 بالمئة من الاقتصاد العالمي قبل قمتهم في أواخر مارس،  حيث كان كوفيد-19 يبدأ موجته القاتلة الأولى، يحثهم فيها على تبني خطة “زمن الحرب” والتعاون على استجابة دولية لكبح فيروس كورونا، ولكن لم يكن هناك استجابة.

ولن تجمع الجلسة الخاصة، التي تستمر يومين، الأموال لتمويل التطعيمات، أو تتخذ أي إجراء سياسي، ولن

يكون هناك إعلان نهائي، وستصدر فقط وثيقة موجزة من بوزكير.

وقال المتحدث باسم الجمعية العامة بريندن فارما يوم الأربعاء، إن النقطة الحقيقية لهذه الجلسة الخاصة هي تحفيز العمل الملموس للتعامل مع استجابتنا ضد كوفيد-19 بطريقة جماعية ومتعددة الأطراف”.

وأضاف أن هناك حاليًا العديد من طرق الاستجابة للوباء، لكن المطلوب الآن هو الجمع بين جميع البلدان والجهات الفاعلة في الأمم المتحدة والقطاع الخاص ومطوري اللقاحات.

وسيلقي قادة ووزراء من أكثر من 140 دولة خطابات مسجلة مسبقًا اليوم الخميس بعد افتتاح بحضور شخصي في الجمعية العامة بما في ذلك خطابي بوزكير وغوتيريش.

ومن بين القادة الذين من المقرر أن يلقوا كلمة أمام الجلسة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، ورئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا، ورئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا، ورئيس الاتحاد الأوروبي تشارلز ميشيل. وسيمثل الولايات المتحدة وزير الصحة والخدمات الإنسانية أليكس عازار .

 



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *