رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

 أكد القضاء الإيراني، اليوم الثلاثاء، أن طهران قدمت طلبًا للإنتربول لإصدار إنذار أحمر بحق الرئيس الأمريكي المُنتهية ولايته دونالد ترامب واعتقاله، مع بقية المتورطين باغتيال قاسم سليماني، من جهته قال وزير الأمن الإيراني محمود علوي، اليوم، خلال زيارته لقبور الشهداء ومثوى الشهيد قاسم سليماني في مدينة كرمان، إن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تتنازل عن دم الشهيد قاسم سليماني، وبطبيعة الحال تم توجيه صفعة صغيرة للأعداء في عين الأسد، إلا أن الصفعة الرئيسية والانتقام القاسي باقيان، وفقًا لـ”روسيا اليوم”.

 

وأعلن علوي، اليوم الثلاثاء، عن أن

وثائق جريمة اغتيال الشهيد قاسم سليماني بلغت ألف صفحة، وكشف أن وزارة الأمن قامت عبر التعاون مع الأجهزة الإيرانية الأخرى بإعداد ملف جريمة الاغتيال، وهو جاهز الآن لتقديمه إلى المحافل القانونية والدولية، مضيفًا أنه “فضلاً عن الجانب القانوني، مثلما صرح قائد الثورة الإسلامية، فإن إيران لا يُمكنها التنازل عن دم الحاج قاسم، خاصة أن العدو أعلن مسؤوليته بكل وقاحة عن هذا العمل الإرهابي وناور حوله بصورة ما.

 

وأضاف علوي: “نأمل أن يسمع العالم صرخة مظلومية هذا الشهيد عبر المحافل القانونية”.

 

كما توعد وزير الدفاع الإيراني، العميد أمير حاتمي، في كلمة بجامعة “الإمام الحسين” للضباط التابعة للحرس الثوري، بـ”الانتقام لدم الشهيد قاسم سليماني من الضالعين في اغتياله”.

 

ووصف حاتمي مقتل سليماني بأنه “عمل إجرامي وجبان وغير عقلاني ويائس ونوع من التعويض عن هزائم الولايات المتحدة في المنطقة”.

 

وقال حاتمي: ” إن فكرة توقف تيار المقاومة بالتصفية الجسدية لشخص ما، خطأ في التقدير من قبل ترامب لأنها زادت من تكلفة الوجود الأمريكي في المنطقة”.

 

وأضاف حاتمي: ” إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اغتال سليماني لأنه أربك كل الحسابات الأمريكية في المنطقة، على حد تعبيره”.



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *