رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

يتسابق الأهالي بمحافظة المنوفية بعمل مبادرات شراء إسطوانات الأكسجين لسد العجز الموجود بالمستشفيات بسبب زيادة أعداد المصابين بفيرس كورونا المستجد داخل المحافظة وتحويل المرضي للعزل المنزلي وتوفير لهم إسطوانات الأكسجين وأيضا قام البعض بتوفير العلاج للحالات الغير قادرة مساهمة منهم في شفاء المصابين ونشر التوعية بين المواطنين وتطهير الشوارع والمنازل بصفة مستمرة للوقاية من فيرس كورونا وتقليل الإصابة بالوباء.

 

و نظم أهالي قرية بتبس التابعة لمركز شبين الكوم بمحافظة المنوفية مبادرة لتوفير إسطوانات الأكسجين لحالات العزل المنزلي لمصابي فيرس كورونا بالقرية للحالات الغير قادرة كما قاموا بتوفير جزء من العلاج مجانا فمحاولة منهم لسد إحتياجات مرضي العزل المنزلي وتخفيف العبء علي مستشفيات وزارة الصحة نظرا لزيادة أعداد مصابي فيرس كورونا علي مستوي

جميع المحافظات .

 

وتحدث طه حامد أحد المشاركين في المبادرة أن الفكرة جاءت لزيادة أعداد العزل المنزلي بالقرية وتزايد أعداد المصابين بفيرس كورونا بالقرية وقرر أهل القرية جمع التبرعات وتوفير إسطوانات الأكسجين لحالات العزل المنزلي الغير قادرة وتوزيع الأكسجين وتوفير العلاج اللازم تحت إشراف الأطباء وتحديد كمية جلسات الأكسجين التي يحتاج لها المريض .

وأضاف حامد أنهم قاموا بتوزيع كمامات وملصقات علي الأهالي بطرق الوقاية من فيرس كورونا لمنع زيادة الأعداد داخل القرية كما أنهم قاموا بتوفير أجهزة قياس نسبة الأكسجين بالدم ’ وسوف يتم تطهير شوارع القرية والمنازل والمحلات بصفة مستمرة في محاولة منهم

للقضاء علي الفيرس داخل القرية الذي إنتشرت بها حالات العزل المنزلي .

كما شارك الأهالي بقرية شطانوف التابعة لمركز أشمون في إطلاق مبادرة تسهم في توفير مولد أكسجين يتمكن من إنتاج الأكسجين وملئ الإسطوانات دون الحاجة إلي المصنع ولجوء التجار إلي السوق السوداء لتوفير الإسطوانات وزيادة أسعارها , ويساهم المولد لتوفير الأكسجين علي مستوي جميع مراكز محافظة المنوفية وذلك بالتعاون من أطباء مستشفي أشمون العام وحميات أشمون لمواجهة أزمة نقض الأكسجين داخل المستشفيات وتوفيره لمصابي فيرس كورونا داخل محافظة المنوفية .

وإنطلقت أيضا بمركز الشهداء، مبادرة لشراء أسطوانات الأكسجين عبر صفحات موقع التواصل الإجتماعى “فيس بوك” ليتفاعل معها الأطفال سريعاً لشراء أدوية وإسطوانات أكسجين لمرضى كورونا فى العزل المنزلى.

ساهم أطفال الشهداء فى المبادرة، فمنهم من تبرع بـ 100 جنيه، ومنهم من تبرع بـ 75 جنيهاً، ومنهم من قرر التبرع بما يدخر، وكان أكبر مبلغ للتبرع 230 جنيه، حسبما يؤكد خالد الأشقر مطلق المبادرة.



[ad_1]

By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.