رئيس مجلس الأدارة
شريف البنا
رئيس التحرير
منى البرهمتوشى

تعرضت ميكيلي، عاصمة إقليم تيجراي في إثيوبيا للقصف اليوم الخميس، ولكن لم يتم الافصاح عن مزيد من التفاصيل، وفقًا لقناة الغد.

 

وو رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد،  الهجوم بأنه حملة لإعادة سيادة القانون في الإقليم الشمالي الذي يقطنه خمسة ملايين نسمة، واعداً بتحقيق النصر خلال

أيام، كما أكدت لجنة الطوارئ الحكومية المُشكلة للتعامل مع الأزمة، إدانتها التوصيف الخاطئ لهذه العملية بأن لها أي انحياز عرقي أو أي انحياز آخر، وفي المقابل شدد الحكام المحليون لمنطقة تيجراي على أنهم لن يستسلموا أبدا للقوات الاتحادية وسيهزمونها قريباً، وسيحولون منطقتهم إلى جحيم لأعدائها.

 

كانت القوات الاتحادية قد قالت إنها تتحرك صوب المدينة الواقعة في منطقة مرتفعة ويقطنها نحو نصف مليون نسمة.

 

ولم يرد تعليق بعد من الحكومة الإثيوبية على المعلومات التي أرسلها دبرصيون جبراميكائيل، زعيم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، عبر رسالة نصية.

 

ونفت الحكومة من قبل قصف أهداف مدنية.



By ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *